مجهولون يهاجمون حاجزا لقوات النظام في بلدة شرق درعا

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 يوليو، 2019 1:59:31 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - درعا

هاجم مجهولون حاجزا لقوات النظام السوري ليل الأحد – الاثنين، في بلدة أم ولد (30 كم شرق مدينة درعا) جنوبي البلاد.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" إن مسلحين مجهولين هاجموا حاجزا للمخابرات الجوية التابعة للنظام على مدخل البلدة الجنوبي، واشتبكوا معهم بالأسلحة الخفيفة لمدة نصف ساعة، دون ورود معلومات عن خسائر في صفوف الطرفين.

يأتي ذلك بعد ساعات من زيارة تفقدية لمدير إدارة المخابرات الجوية التابعة للنظام اللواء جميل الحسن للحواجز شرق درعا، بعد أن اجتمع مع "لجنة المصالحة" في مدينة داعل بسبب الهجمات التي تتعرض لها حواجز النظام بالمنطقة.

وسبق أن هاجم مجهولون قبل أيام، حاجزا لقوات النظام السوري في مدينة داعل (16 كم شمال مدينة درعا) الخاضعة لسيطرة الأخير، سبق ذلك  جرح ثلاثة عناصر من قوات النظام بهجوم مماثل على حاجز يتمركز به عناصر من المخابرات الجوية في المدينة.

وتشهد محافظة درعا عمليات إطلاق نار متكررة من قبل مجهولين استهدفت بعضها قوات النظام بينما طالت معظمها مقاتلون سابقون في الجيش السوري الحر إضافة إلى شبان وموظفين سابقين في المجالس المحلية، وسط اتهامات يوجهها الناشطون للنظام بالمسؤولية عن ذلك.

وسيطرت قوات النظام على كامل المحافظة في تموز الفائت، بعد إبرامها مع فصائل "الحراتفاقات برعاية روسية، نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضين لـ"التسوية" نحو الشمال السوري، مع ضمانات للذين يرغبون بالبقاء بعدم التعرض لهم من قبل النظام.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 يوليو، 2019 1:59:31 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
قتيل وجريح بانفجار لغم بحري من مخلفات قصف النظام شمال حماة
الخبر التالي
انتشال 16 جثة في محافظة الرقة