اعتصام في مدينة السويداء للمطالبة بالإفراج عن ناشط مختطف

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 يوليو، 2019 3:21:19 م خبر سياسياجتماعي معتقل

سمارت - السويداء

اعتصم عشرات الأشخاص الاثنين، في مدينة السويداء الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري جنوبي البلاد، للمطالبة بالإفراج عن الناشط السياسي المختطف مهند شهاب الدين وكافة معتقلي الرأي.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت"، إن قرابة 40 شخصا اعتصموا أمام مبنى المحافظة وسط المدينة، ورفعوا فيها صورا لـ"شهاب الدين" ولافتات كتب على بعضها "الحرية للمغيبين قسريا" و"مهند ليس بمجرم أو تاجر مخدرات أو إرهابي كي ينتهي بالمعتقل" و"الحرية للناشط مهند شهاب الدين" و"لا للخطف، لا للاعتقال".

وانتشر مقطع مصور الأحد، لمعتصمين في نفس المكان يتجادلون مع أحد عناصر الأجهزة الأمنية التابعة للنظام يحاول منعهم من التصوير فرد عليه أحد المشاركين "هذه بندقيتك وهذه صدورنا العارية، الحرية لمهند شهاب الدين".

وسبق أن قالت مصادر محلية لـ "سمارت" قبل أسبوعين، إن مجهولين اختطفوا "شهاب الدين" من أمام محله في السويداء واقتادوه لوجهة مجهولة، وسط ترجيحات أن يكون أمن النظام السوري مسؤولا عن الحادثة، ما تبعه حالة من التوتر وإطلاق النار، حيث حاصرت فصائل محلية تتبع لـ"قوات شيخ الكرامة" فرعي المخابرات الجوية والأمن العسكري واحتجزت أكثر من 10 عناصر، كما أصابت اثنين من الأخيرة بجروح، لتعود وتفرج عن ضابطين وعنصرين منهم.

ويعتبر "شهاب الدين" مقربا من الفصائل العسكرية المحلية في المحافظة، خاصة فصيلا "رجال الكرامة" و"قوات شيخ الكرامة"، كما أنه أحد أبرز المعارضين لسياسة النظام حيث شارك في معظم المظاهرات والاحتجاجات التي خرجت في المحافظة، حيث اقار اختطافه توترا في المنطقة بين الفصائل والنظام.

وتضيّق حكومة النظام على الناشطين و العاملين في الجمعيات و المنظمات ضمن مناطق سيطرتها من خلال اعتقالهم أو إغلاق مكاتبهم ورفض ترخيصها، كما حدث مع منظمة "جذور سوريا" التي أصدر النظام قرارين سابقين بإغلاقها في السويداء.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 يوليو، 2019 3:21:19 م خبر سياسياجتماعي معتقل
الخبر السابق
انتشال 16 جثة في محافظة الرقة
الخبر التالي
جريحان نتيجة إطلاق النار عليهما من قبل قوات النظام بالرقة