إسبانيا تبدأ التحقيق باتهامات لرفعت الأسد بسرقة أموال السوريين

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 يوليو، 2019 3:33:30 م خبر دوليأعمال واقتصاد شخصيات النظام

سمارت - تركيا

بدأ قاضي التحقيق الإسباني الخميس، بالاستماع لشهادات تتهم رفعت الأسد شقيق الرئيس السابق للنظام السوري حافظ الأسد بـ"سرقة ونهب أموال الشعب السوري".

وأضاف رئيس المركز السوري للدراسات والأبحاث القانونية أنور البني بتصريح إلى "سمارت" أن قاضي التحقيق الإسباني "خوسيه دو لاماتا" في العاصمة مدريد بدأ بالاستماع للشهادات حول سرقة الخزينة السورية ونهب أموال السوريين مباشرة بحماة ودمشق وحلب وسرقة الآثار السورية وبيعها وتجارة الأسلحة والممنوعات عبر مرفأه غير الشرعي باللاذقية.

وأوضح "البني" أن الشرطة الإسبانية هي من كانت تستمع للشهادات منذ ثلاثة أشهر أما الآن باشر قاضي التحقيق بذلك، منوها أن المدعي العام الإسباني بدأ ببناء قضية خاصة بإسبانيا بعد مذكرة حجز فرنسية على أموال رفعت الأسد.

وأشار "البني" أن شهادته تتمحور حول دور "سرايا الدفاع" أحد فرق قوات النظام السوري التي يرأسها رفعت الأسد، في فترة الثمانينات من القرن الماضي، وإطارها القانوني وعدم القدرة على ملاحقتها بالقانون السوري.

ولفت "البني" لـ"سمارت" أن قاضي التحقيق الإسباني سيستمع لشهادات حول أعمال رفعت الأسد من سرقة الآثار وتهريبها وتجارة الممنوعات عبر مرفأه باللاذقية، إذ أن بعض الشهود عملوا مع رفعت الأسد.

وكشف "البني" أن من بين الوثائق التي ستقدم كتاب مذكرات مصطفى طلاس الذي كان يشغل منصب وزير الدفاع ونائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة ونائب رئيس الوزراء، والتي ذكر فيها أن حافظ الأسد أعطاه أموال من خزينة الدولة للخروج من سوريا عام 1984م، بعد خلاف بينهما واتهامه بالتخطيط لانقلاب عليه.

وأكد "البني" أن شرط دخولهم بالقضية وإدلاء الشهادات هو حفظ الأموال بإسم الشعب السوري حتى تشكيل حكومة وطنية ديمقراطية في سوريا.

ونوه "البني" أن القضية ممكن من خلالها إدانة رفعت الأسد بالجرائم التي ارتكبها وإذا ما ثبتت التهم ممكن إدانته بتهمة أخرى وهي "تبييض أموال جريمة" وبالتالي توقيفه.

وكان القضاء الفرنسي بدأ بمحاكمة رفعت الأسد شهر نيسان 2019، بتهم اقتصادية عدة أبرزها غسل الأموال والاحتيال واختلاس الأموال العامة، إذ يمتلك نحو 40 شقة سكنية في أحياء راقية بالعاصمة الفرنسية باريس وقصر ومزرعة ومجموعة من المكاتب، إضافة إلى عقارات أخرى في بريطانيا، ونحو 507 عقارات لأفراد عائلته في إسبانيا تقدر قيمتها بنحو 695 مليون يورو.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 يوليو، 2019 3:33:30 م خبر دوليأعمال واقتصاد شخصيات النظام
الخبر السابق
قوات النظام تستولي على منزل جديد في مدينة البوكمال
الخبر التالي
العثور على طفل مقيد بسلاسل داخل منزل يحترق في مدينة حلب