تعليق عمل مشفى جراحي جنوب إدلب بعد تعرضه لقصف جديد من النظام

اعداد محمد حسين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 يوليو، 2019 1:48:36 م خبر عسكريإغاثي وإنساني جريمة حرب

سمارت – تركيا

علقت منظمة "يدا بيد للإغاثة والتنمية" خدماتها الطبية في مشفى مدينة كفرنبل الجراحي بإدلب شمالي سوريا، بعد تعرضه لهجوم ثالث من قوات النظام السوري رغم تسجيله لدى الأمم المتحدة من خلال آلية التحييد كمرفق إنساني.

وقالت المنظمة في بيان اطلعت عليه "سمارت" السبت، إنها علقت جميع الخدمات بالمشفى الجراحي بمدينة كفرنبل نتيجة تعرض مدخله لقصف الخميس الفائت نفذته مروحيات النظام في الساعة 14:52 وقصف آخر بعد ساعة واحدة فقط في الساعة 15:40 بصواريخ أرض أرض.

وأدى القصف المكثف الذي استهدف مدينة كفرنبل الخميس، لأضرار كبيرة بعدد من المنشآت الحيوية، إذ سقطت براميل متفجرة وصواريخ بالقرب من مركز كفرنبل الصحي ومشفى الخطيب الجراحي ومبنى المجلس المحلي، ومدرسة "أبو بكر الصديق" والمؤسسة الاستهلاكية.

وأشارت المنظمة أنها المرة الثانية خلال شهرين التي يكون فيها المستشفى هدفا مباشرا للطيران الحربي.

وعبرت  المنظمة عن قلقها البالغ من هذا الهجوم والخوف من أن تصبح آليات التحييد الموضوعة لحماية المنشآت الصحية غير فعالة، داعية المجتمع الدولي إلى ممارسة الضغط على الحكومات والقادة المسؤولين وعلى الجهات الفاعلة الإنسانية الدولية لمحاسبة جميع الأطراف على أعمالهم.

وسبق أن أعلن مسؤول الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة مارك لوكوك، أنه طلب استيضاحات من روسيا حول كيفية استخدامها للبيانات المتعلقة بمواقع العيادات والمستشفيات بعد سلسلة من الهجمات على منشآت طبية في الشمال السوري. 

ووفقا للأمم المتحدة تعرّضت أكثر من 23 مستشفى لضربات منذ أن شنت قوات النظام السوري المدعومة روسيا أواخر نيسان هجوما على محافظة إدلب وشمال حماة.

وتشن قوات النظام وروسيا حملة قصف جوي مكثف على إدلب وحماة وشمال اللاذقية منذ أسابيع أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح مئات الآلاف.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 يوليو، 2019 1:48:36 م خبر عسكريإغاثي وإنساني جريمة حرب
الخبر السابق
منظمة حقوقية:"الجيش الوطني" يعتقل 56 شخصا في منطقة عفرين خلال حزيران
الخبر التالي
عشرات القتلى والجرحى بقصف جوي على إدلب