وزير خارجية عمان يلتقي رئيس النظام السوري بدمشق

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يوليو، 2019 6:40:48 م خبر دوليسياسي قوات النظام السوري

سمارت - دمشق

التقى زير خارجية سلطنة عمان يوسف بن علوي رئيس النظام السوري بشار الأسد خلال زيارة إلى دمشق هي الثانية له منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011.

وأفادت وزارة الخارجية العمانية الأحد، أن المحادثات تناولت العلاقات الثنائية ومساعي "استعادة الأمن والاستقرار" في المنطقة، كما عقد "بن علوي" جلسة مباحثات رسمية مع وزير خاجية النظام وليد المعلم جرى خلالها "استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين والتطورات الراهنة على الساحة العربية الإقليمية"، على حد وصفها.

يذكر أن "بن علوي" هو الوزير الخليجي الوحيد الذي زار سوريا في السنوات الثماني الأخير، وكانت زيارته الأولى بعد اندلاع الثورة السورية في تشرين الأول عام 2015.

ويأتي ذلك، بعد إعادة دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين، افتتاح سفارتهما في العاصمة دمشق الخاضعة لسيطرة النظام وذلك بعد إغلاقهما لسبع سنوات، إضافة إلى  زيارة الرئيس السوداني السابق لدمشق، وزيارة رئيس مكتب الأمن الوطني في مخابرات النظام علي مملوك إلى مصر.

وسلق أن أعلن مساعد الأمين العام لـ "جامعة الدول العربية" حسام زكي، أنه لم يطرأ أي تغيير على موقف "الجامعة" من عودة سوريا إليها، مشيرا إلى أن الزيارة الأخيرة للرئيس السوداني إلى دمشق لم تكن بالتنسيق معهم.

وكانت جامعة الدول العربية علّقت، في شهر تشرين الثاني عام 2011، عضوية سوريا، وذلك عقب اندلاع الثورة في آذار من العام نفسه، وبقي مقعد دمشق شاغرا في كل الاجتماعات العربية،  ما عدا اجتماع القمة في آذار 2013، حيث شغل مقعد سوريا، رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، حينها، معاذ الخطيب.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يوليو، 2019 6:40:48 م خبر دوليسياسي قوات النظام السوري
الخبر السابق
"الأسايش" تحتجز أربعة سائقين مع شاحناتهم غربي الرقة
الخبر التالي
ضحايا نتيجة حادث مروري شرق حماة