إصابة 25 شخص بعضات كلاب "مسعورة" خلال شهر واحد في درعا

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 يوليو، 2019 1:55:48 م خبر اجتماعي صحة

سمارت - درعا
أصيب عشرات الأشخاص نتيجة تعرضهم لعضات كلاب "مسعورة" بمحافظة درعا الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري جنوبي سوريا وسط غياب دور مؤسسات النظام في مكافحتها و تأمين المصل المضاد.

وقال مصدر طبي في "المشفى الوطني" بمدينة درعا لـ "سمارت" الأحد، إنهم وثقوا إصابة 25 رجل وامرأة وطفل نتيجة عضات الكلاب خلال الشهر الجاري في درعا، بينهم 17 شخص بدوي هاجمت الكلاب خيامهم التي يقيمون فيها قرب قرية السهوة.

وأضاف المصدر الطبي أنهم حولوا الحالات المصابة إلى مشافي العاصمة دمشق نتيجة فقدان الأدوية والمصل المضاد الذي يستخدم للعلاج من عضات الكلاب في مشافي درعا.

بدوره قال أحد سكان قرية نصيب يلقب "أبو محمد الرفاعي"، إن كلبا مسعور عض قدم طفله البالغ 12 عاما، اضطر إلى إسعافه لمشافي دمشق لعدم توفر المصل في "المشفى الوطني" والمشافي الخاصة بدرعا.

واشتكت امرأة تلقب "أم رامي" من إهمال مؤسسات النظام في تأمين المصل لمشافي درعا وتجاهل مكافحة الكلاب المسعورة وترحيل النفايات التي تسببت بانتشارها، مشيرة أن طفلها تعرض لعضة كلب أمام منزله في بلدة أم ولد وأسعفته إلى مشافي دمشق لعدم توفر المصل في درعا.

​ويتركز انتشار الكلاب الشاردة والمسعورة (المصابة بداء السّعار) في مكاب النفايات والمناطق المأهولة بأعداد قليلة من السكان في درعا، بحسب مصادر محلية.

وتوفي طفل رضيع وأصيب آخر في أحد مخيمات البدو قرب مدينة طفس عقب تعرضهما لعضة كلاب "مسعورة" يوم 23 كانون الأول 2018، سبق ذلك وفاة طفل في قرية العجمي التابعة لناحية مزيريب.

ويهمل النظام السوري الشكاوى المقدمة لمؤسساته من الأهالي في المناطق الخاضعة لسيطرته، حول ضرورة إيجاد حلول لتحسين الواقع الصحي والخدمي مثل تجمعات القمامة وأزمة نقص الغاز وغيرها من الخدمات

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 يوليو، 2019 1:55:48 م خبر اجتماعي صحة
الخبر السابق
إيران تنوي إرسال فريق اقتصادي إلى سوريا للمشاركة في إعادة الإعمار
الخبر التالي
جريحان بقصف جوي لقوات النظام جنوب إدلب