قتلى وجرحى للنظام نتيجة استهدافهم في درعا

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 يوليو، 2019 2:17:50 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - درعا

قتل وجرح ستة عناصر بينهم ضابط  لقوات النظام السوري نتيجة استهدافهم من قبل مجهولين في عمليتين منفصلتين شمال مدينة درعا جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت" الاثنين، إن مجهولين فجّروا عبوة ناسفة بسيارة يستقلها ضابط للنظام وأربعة من مرافقيه خلال عبورهم الطريق الواصل بين مدينة نوى وتلة "الجموع"، ما أدى لمقتل اثنين من العناصر وإصابة البقية بجروح استدعت نقلهم إلى المشافي الأحد.

وأضافت المصادر أن مدينة نوى شهدت استنفارا لقوات النظام و تفتيش دقيقا للمارة من وإلى المدينة عقب استهداف الضابط والعناصر، دون ذكر تفاصيل إضافية.

وأشارت المصادر أن عنصرا في اللواء "112" التابع للنظام قتل أيضا نتيجة قنصه من قبل مجهولين على الطريق المؤدي إلى نوى.

وقتل عنصران من قوات النظام الجمعة، نتيجة إطلاق النار عليهما من قبل مجهولين على الطريق الواصل بين المزيريب ومساكن جلين.

وتشهد محافظة درعا عمليات إطلاق نار متكررة من قبل مجهولين استهدفت بعضها عناصر لقوات النظام بينما طالت معظمها مقاتلون سابقون في الجيش السوري الحر إضافة إلى شبان وموظفين سابقين في المجالس المحلية، وسط اتهامات يوجهها الناشطون للنظام بالمسؤولية عن ذلك.

وسيطرت قوات النظام على كامل المحافظة في تموز 2018، بعد إبرامها مع فصائل "الحر" اتفاقات برعاية روسية، نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضين لـ"التسوية" نحو الشمال السوري، مع ضمانات للذين يرغبون بالبقاء بعدم التعرض لهم من قبل النظام.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 يوليو، 2019 2:17:50 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
جريحان بقصف جوي لقوات النظام جنوب إدلب
الخبر التالي
"منسقو الاستجابة": مقتل 912 مدني نتيجة الحملة العسكرية للنظام وروسيا