توقيف ثمانية أشخاص لاغتصابهم طفلة سورية في لبنان

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 يوليو، 2019 7:11:54 م خبر دولياجتماعي حقوق الطفل

سوريا - تركيا

أوقفت السلطات اللبنانية ثمانية أشخاص لاغتصابهم طفلة سورية وتصويرها وابتزازها في لبنان.

وقالت "المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي" في لبنان عبر موقعها الرسمي الاثنين، إن "مفرزة استقصاء الجنوب" في "وحدة الدرك الإقليمي" أوقفت ثمانية أشخاص، ستة منهم لبنانيين وشخصين سوريين، لاغتصابهم طفلة سورية تبلغ من العمر 14 عاما وتصويرها وابتزازها لاحقا بواسطة صور فوتوغرافية ومقاطع فيديو.

وأضافت "المديرية" أنهم ضبطوا مع الموقوفين سيارة نوع "أوبل" لون أبيض "زجاجها حاجب للرؤية"، ومن دون تسجيل، واعترفوا بعملية الاغتصاب والابتزاز، وبقيامهم بسرقة ما يزيد عن 15 دراجة نارية من مدينة صور وضواحيها.

وأشارت "المديرية" أن الطفلة قدمت إفادتها أمام عناصر "مخفر النبطية" بحضور مندوبة الأحداث، وبالتوسع بالتحقيق مع الموقوفين، اعترفوا بما نسب إليهم، حيث أحيلوا إلى "مفرزة صيدا القضائية" و"مكتب مكافحة الإتجار بالأشخاص وحماية الآداب" في "وحدة الشرطة القضائية"، وأودعت الطفلة في أحد مراكز الرعاية. 

وسبق أن عثرت عائلة الطفل السوري اللاجئ في لبنان "أحمد الزعبي"  على جثته بعد يومين من اختفائه، وملاحقة عناصر من الأمن التابعين لبلدية بيروت له إلى داخل مبنى كان يحاول الاختباء به. 

وطالبت "هيئة القانونيين السوريين" يوم 29 حزيران الفائت، جهات دولية عدة على رأسها الأمم المتحدة، بحماية اللاجئين السوريين في لبنان، كما طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، في وقت سابق إجراء تحقيق مستقل حول مقتل لاجئين سوريين اعتقلهم الجيش اللبناني خلال مداهمته مخيماتهم في بلدة عرسال.

ويتعرض اللاجئون السوريون في لبنان لاعتقال  بشكل متكرر من قبل السلطات اللبنانية بتهم مختلفة، كما يعانون من ظروف إنسانية صعبة، ويقدر أعدادهم في لبنان بنحو مليون ومئة ألف لاجئ سوري، حسب "المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة".

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 يوليو، 2019 7:11:54 م خبر دولياجتماعي حقوق الطفل
الخبر السابق
جريحان من قوات النظام برصاص مجهولين شمال درعا
الخبر التالي
النظام يجري تغييرات برؤساء أفرع أمنية