الاعتداء على الإعلامي والناطق السابق باسم الجيش الحر في قنصلية النظام باسطنبول

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 يوليو، 2019 11:10:59 م خبر عسكريسياسي تركيا

سمارت – تركيا

اعتدى موظفون في قنصلية النظام السوري بمدينة اسطنبول التركية الثلاثاء، على الإعلامي والمتحدث السابق بإسم الجيش السوري الحر أسامة أبو زيد، أثناء وجوده داخل مبنى القنصلية.

وقال "أبو زيد" في تصريح خاص إلى "سمارت" إن أحد موظفي القنصلية وجه له شتائم وكلمات نابية بسبب ارتدائه إسوارة عليها علم الثورة السورية، وطلب منه أن يخلعها قبل أن يدخل القنصلية.

وأضاف "أبو زيد" أنه رفض خلع العلم كونه يمثل رأيا سياسيا لا علاقة للقنصلية به وفق القوانين الدولية، واتفاقية فيينا، إلا أن الموظف رفض تصديق معاملة الزواج التي تقدم بها، وقام بشتمه ومحاولة دفعه خارج مبنى القنصلية، قبل أن يقوم ثلاثة موظفين آخرين بالتهجم عليه وإخراجه.

وأكد "أبو زيد" بأنه تقدم بشكوى للشرطة التركية في أحد المخافر، ولدى مراجعة الشرطة التركية لمقر القنصلية رفض القنصل التعاون وتقديم أي من المتهمين للتحقيق.

وأشار "أبو زيد" أنه راجع قنصلية النظام في اسطنبول بناء على طلب القائم مقام التركي في منطقة "باشاك شهير" بمدينة اسطنبول، لتصديق عقد الزواج كي يستطيع تحديث بياناته لديهم.  

وتشترط الحكومة التركية، تصديق جوازات السفر والأوراق الثبوتية الصادرة عن حكومة النظام السوري للسوريين المقيمين في تركيا، ومراجعة القنصلية للحصول على التصديقات اللازمة، حيث تفرض القنصلية مبالغ مالية تبلغ مئات الدولارات على المراجعين.

الاخبار المتعلقة

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 يوليو، 2019 11:10:59 م خبر عسكريسياسي تركيا
الخبر السابق
دخول رتل لميليشيا "الحشد الشعبي" إلى مدينة البوكمال عبر الحدود السورية - العراقية
الخبر التالي
مجلة أمريكية: فرنسا وبريطانيا وافقتا على إرسال قوات إضافية إلى سوريا