مسؤولون أمريكيون و"مسد" يبحثون أوضاع دير الزور الأمنية والخدمية

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 يوليو، 2019 10:27:08 ص خبر دوليعسكريسياسي وحدات حماية الشعب الكردية

مارت - دير الزور

بحث مسؤولون أمريكيون و"مجلس سوريا الديمقراطية" (مسد) الأوضاع الأمنية والخدمية في محافظة دير الزور شرقي سوريا.

وضم الاجتماعان اللذان عُقدا في حقل "العمر" النفطي شرق دير الزور الثلاثاء، كلا من المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري والمستشار الأمريكي وليام روباك وقائد الجيش الأمريكي في سوريا والعراق بلاك ميران، الرئيسين المشتركين لـ "مجلس دير الزور المدني" التابع لـ "مسد" غسان اليوسف وليلى الحسن إضافة إلى عدد من وجهاء العشائر.

وأوضح "مجلس دير الزور المدني" التابع لـ "مسد" عبر وسائل إعلامه، أن "جيفري" أبلغهم أن القوات الأمريكية باقية في شمالي شرقي سوريا وتعمل أمريكا على جلب قوات برية من دول قوات التحالف للقضاء على خلايا تنظيم "الدولة الإسلامية" وضمان عدم ترتيب التنظيم لصفوفه من جديد. 

وسبق أن قال "جيفري"الأحد، إن أمريكا تنتظر ردا من ألمانيا حول إمكانية إرسال قوات تدريب وخبراء لوجستيين وعمال تقنيين من الجيش الألماني، لدعم "قوات سوريا الديمقراطية" (الجناح العسكري لمسد) في ملاحقة خلايا تنظيم "الدولة"، إلا أن ألمانيا رفضت ذلك الطلب.

ونقل "دير الزور المدني" عن "جيفري" قوله، إن أمريكا تعمل على توفير الدعم الاقتصادي لتنفيذ المشاريع الحيوية واعادة تأهيل البنى التحتية.

من جانبه طالب "اليوسف" بضرورة توفير مشاريع مستدامة لتحقيق استقرار المنطقة وإيجاد فرص عمل للشباب ودعا إلى تأهيل البنى التحتية ودعم قطاعات الصحة والتعليم، الخدمات والزراعة.

وأجرى "روباك" خلال العام الجاري والفائت زيارات عدة لـ "قسد" و"مسد" لمباحثة الأوضاع الخدمية و التطورات العسكرية المتعلقة بشأن محاربة تنظيم "الدولة"، كان أخرها يوم 22 كانون الثاني الفائت، قدّم خلالها تطمينات للأولى ووجهاء عشائر في دير الزور، بعدم انسحاب قوات بلاده قبل القضاء على التنظيم.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 يوليو، 2019 10:27:08 ص خبر دوليعسكريسياسي وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
مصدر أمني: توقيف سيارة مفخخة مجهزة للتفجير في مدينة اعزاز
الخبر التالي
"رايتس ووتش" تطالب التحالف الدولي بتعويض المتضررين من عملياته في سوريا