عقوبات أمريكية على مسؤولين من ميليشيا "حزب الله" وردود فعل لبنانية

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 يوليو، 2019 9:10:27 م خبر دوليسياسي ميليشيا حزب الله اللبناني

سمارت – تركيا

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية، عقوبات على ثلاثة مسؤولين بارزين في ميليشيا "حزب الله" اللبناني، بينهم نائبان في البرلمان، ما أثار ردود فعل معارضة من قبل سياسيين لبنانيين.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في بيان نقلته وكالة "رويترز" إن هذه الخطوة تأتي في إطار جهود الولايات المتحدة للتصدي "للتأثير الفاسد" الذ يمثله "حزب الله" المدعوم من إيران في لبنان.

وأكدت "الوكالة" أن هذه هي المرة الأولى التي يدرج فيها مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية أعضاء بالبرلمان اللبناني على قائمة العقوبات التي تستهدف أشخاصا تتهمهم واشنطن بتقديم الدعم لمنظمات إرهابية.

وشملت العقوبات الأمريكية كلا من النائبين محمد رعد وأمين شري، وهما عضوان في "كتلة الوفاء للمقاومة"، التي تعتبر الجناح البرلماني لميليشيا "حزب الله"، إضافة إلى المسؤول الأمني في الحزب وفيق صفا.

وقال الرئيس اللبناني ميشال عون على حسابه الشخصي في "تويتر" إن "لبنان يأسف لفرض الولايات المتحدة عقوبات على نائبين بالبرلمان اللبناني"، مضيفا أنه سيتابع الأمر مع السلطات الأمريكية.

بدوره اعتبر رئيس مجلس النواب اللبناني ورئيس "حركة أمل" الشيعية نبيه بري، أن العقوبات التي فرضتها واشنطن على اثنين من نواب "حزب الله" ومسؤول رفيع المستوى فيه تمثل "اعتداءً على المجلس النيابي وعلى كل لبنان"، واصفا القرار بـ "التصرف اللامعقول".

من جهته قال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، إن العقوبات الأمريكية التي استهدفت نوابا عن "حزب الله" للمرة الأولى، أخذت "منحى جديدا" إلا أنه أضاف أنها لن تؤثر على عمل البرلمان أو الحكومة، مضيفا أن "هذه العقوبات هي أمر جديد سنتعامل معه كما نراه مناسبا (...) المهم أن نحافظ على القطاع المصرفي وعلى الاقتصاد اللبناني".

إلى ذلك رحب وزير الخارجية البحريني خالد آل خليفة بالعقوبات الأمريكية الأخيرة، قائلا في تغريدة له على "تويتر" إنه "آن الأوان لتسمية الأمور بمسمياتها، فالعصابة تنتخب زعماءها كجناحها السياسي، وبقية أفرادها يحملون السلاح، ويحفرون الأنفاق، ويهددون سلامة الدولة".

وسبق أن أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، فرضها مزيدا من العقوبات على إيران، في محاولة لمنعها من الحصول على السلاح النووي، في ظل تصاعد التوتر بين الدولتين بعد إسقاط إيران طائرة استطلاع أمريكية، في ظل توتر سابق على خلفية اتهام إيران بالهجوم على ناقلات نفط في مضيق هرمز. 

وانعكست التهديدات الأمريكية على تواجد الميليشيات الإيرانية في سوريا، حيث أخلت ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني المساندة لقوات النظام السوري الجمعة، مقرات لها في مدينة البوكمال شرق دير الزور بعد مخاوف من استهدافها نتيجة تهدديات أطلقها ترامب.

الاخبار المتعلقة

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 يوليو، 2019 9:10:27 م خبر دوليسياسي ميليشيا حزب الله اللبناني
الخبر السابق
"جيش النصر" يتهم "تحرير الشام" باعتقال المسؤول عن "وحدة الرصد" لديه
الخبر التالي
عصابة تسرق مجوهرات بأكثر من 100 مليون ليرة من محل للصاغة في الحسكة