مقتل ناشط إعلامي في سجن "صيدنايا" العسكري قرب دمشق

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 يوليو، 2019 8:16:35 م خبر عسكري معتقل

سمارت - ريف دمشق
قتل ناشط إعلامي في سجن "صيدنايا" العسكري التابع لقوات النظام السوري قرب العاصمة دمشق.

وقال مصدر من أقارب المعتقل بتصريح إلى "سمارت" السبت، إن محامي الناشط علاء الخضر الملقب "وسام الدمشقي" أبلغهم بمقتله في سجن "صيدنايا" العسكري، دون أن يذكر تاريخ مقتله.

وأشار المصدر أن قوات النظام اعتقلت "الخضر" في حزيران عام 2016 خلال عبوره من حاجزها عند مدخل مدينة القطيفة بريف دمشق.

وينحدر "الخضر" من حي باب الدريب بمدينة حمص، عمل على تغطية قصف قوات النظام على حمص وبلدات وقرى الغوطة الشرقية بريف دمشق خلال فترة إقامته هناك.

وقضى آلاف المعتقلين تحت التعذيب في سجون النظام حيث وثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" في تقرير لها 26 حزيران 2018، مقتل أكثر من 13 ألف شخص بسبب التعذيب فيسوريا، غالبيتهم على يد قوات النظام.

وسبق أن أصدرت منظمة العفو الدولية، في السابع من شهر شباط 2017، تقريراً جاء تحت عنوان "المسلخ البشري"، كشفت فيه عن إعدام قوات النظام شنقاً لـ 13 ألف شخص في سجن صيدنايا، أغلبهم مدنيون، معارضون للنظام.

ويتهم حقوقيون وناشطون المجتمع الدولي بالتقاعس في الضغط على النظام للكشف عن مصير مئات آلاف المعتقلين والمغيبين قسريا في سجونه والإفراج عنهم، ومحاسبته على جرائم ضد الإنسانية المرتكبة بحقهم.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 يوليو، 2019 8:16:35 م خبر عسكري معتقل
الخبر السابق
مسؤولون أتراك يمهدون لبدء سياسات أكثر تشددا اتجاه السوريين
الخبر التالي
مقتل وجرح أربعة عناصر بينهم ضابط لقوات النظام شمال درعا