مزارعون بالحسكة يشتكون انتشار الآفات الحشرية في محاصيلهم وارتفاع أسعار المبيدات

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يوليو، 2019 10:18:08 ص خبر أعمال واقتصاد زراعة

 سمارت - الحسكة

اشتكى مزارعو محافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا من انتشار الآفات الحشرية في المحاصيل الزراعية وسط ارتفاع أسعار المبيدات المستخدمة لمكافحتها وغياب الجهات الداعمة للمزارعين.

وقال المهندس الزراعي صالح الضعن في تصريح إلى "سمارت" السبت، إن التغيرات المناخية التي ضربت المنطقة هذا العام ساهمت بانتشار الآفات الحشرية والفطرية وظهورها قبل آوانها عن العامين الماضيين.

وأشار "الضغن" أن آفة "دودة القطن" انتشرت في الأراضي المزروعة بالقطن، فيما أصابت حشرة "التوتا ابسلوتا" محصول البندورة وانتشرت العناكب في الخيار والباذنجان، لافتا أن المبيدات التي تستخدم في مكافحة تلك الآفات أجنبية الصنع.

ولفت المزارع في قرية الخزنة التابعة لناحية الدرباسية فؤاد خليل أن المبيدات الحشرية التي يشترونها من صيدليات  المنطقة سعرها مرتفع وتُباع بالدولار الأمريكي ما يزيد العبئ على المزارع حيث أن تكلفة رش كل 40 ألف متر مربع (40 دونم) من القطن تبلع قرابة 50 ألف ليرة سورية (مايعادل نحو 100 دولار أمريكي).

ودعا "خليل" إلى دعم المزارعين بالمبيدات والمازوت الذي يغذي آليات رشها كما طالب "الجهات المعنية" برفع سعر محصول القطن الذي يبيعه المزارع بالليرة السورية بغية "تحقيق التوازن" بين التكاليف والإنتاج.

بدوره أفاد المزارع جاسم الناجي أنهم يواجهون صعوبة في مكافحة الآفات لافتا أن الحشرات ستؤدي لتراجع إنتاج القطن إلى النصف مقارنة بالعام الفائت، بدوره طالب المزارع في قرية عالية حسين محمد بتعويض المزارعين عن خسارتهم نتيجة انخفاض سعر الخضروات المنتجة و تراجع الإنتاج بنسبة 50 بالمئة بسبب الحشرات.

ويعاني المزارعون في محافظة الحسكة من ارتفاع أسعار المبيدات الزراعية والتغيرات المناخية فضلا عن قلة الأيدي العاملة وارتفاع تكاليف الإنتاج التي ألحقت بهم خسائر مادية خلال السنوات القليلة الماضية.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يوليو، 2019 10:18:08 ص خبر أعمال واقتصاد زراعة
الخبر السابق
قتيل و سبعة جرحى بحادث سير بين حمص وطرطوس
الخبر التالي
مجهولون يستهدفون دورية روسية شرقي درعا