بريطانيا: سنسهل الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية بضمان عدم توجهها إلى سوريا

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يوليو، 2019 9:44:59 م خبر دوليأعمال واقتصاد اقتصادي

سمارت - تركيا

قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت إن بريطانيا ستسهل الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة (جريس1) إذا حصلت على ضمانات بأنها لن تتوجه إلى سوريا.

وأضاف الوزير البريطاني أن محادثته مع وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف السبت كانت "بناءة وأن الوزير أبلغه برغبة طهران في حل قضية الناقلة وأنها لا تسعى لتصعيد الموقف"، مشيرا أن القلق يتعلق بوجهة النفط الذي تحمله الناقلة وليس مصدره، حسب وكالة "رويترز".

واعتقلت شرطة جبل طارق الخميس، قبطان ومسؤول ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة بتهمة خرق العقوبات الأوروبية على النظام السوري، بعد أن  حصلت على أمر لتمديد احتجاز الناقلة مدة 14 يوما.

وطالبت إيران في وقت سابق من المملكة المتحدة بـ"الإفراج الفوري" عن ناقلة النفط المحتجزة في جبل طارق، متهمة بريطانيا باعتراض هذه السفينة بأمر من الولايات المتحدة الأمريكية، في حين هدد أمين "مجلس تشخيص مصلحة النظام الإيراني" محسن رضائي في تغريدة على "تويتر" أنه إذا لم تطلق بريطانيا الناقلة، فإن إيران ستتخذ إجراء مماثلا ضد ناقلة بريطانية.

وسبق أن قال رئيس حكومة جبل طارق، التابعة لبريطانيا فابيان بيكاردو، في بيان: "لدينا كل الأسباب التي تدعو إلى الاعتقاد أن غريس 1 (سفينة) كانت تنقل شحنتها من النفط الخام إلى مصفاة بانياس التي يملكها كيان يخضع لعقوبات الاتحاد الأوروبي المفروضة على سوريا"، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

ويخضع النظام السوري لعقوبات من دول وكيانات إقليمية عديدة، منها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة التي تشمل عقوباتها تجميد أرصدة بنكية، وحظر التعامل مع مؤسسات تدعم النظام، إضافة إلى عقوبات على شركات محلية ودولية، عدا عن منع التصدير إلى سوريا أو الاستثمار فيها.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يوليو، 2019 9:44:59 م خبر دوليأعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
قتلى وجرحى بانفجار مولدة كهرباء في مدينة حلب
الخبر التالي
مظاهرة في مدينة اعزاز ضد غلاء تكاليف الحصول على الكهرباء