أعضاء في مجلس الأمن يطالبون من روسيا وقف الهجمات على المشافي بإدلب

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 يوليو، 2019 2:28:12 م خبر دوليسياسيإغاثي وإنساني الأمم المتحدة

إعداد حلا ابراهيم

سمارت - تركيا 

 

طالب أعضاء في مجلس الأمن الدولي من روسيا وضع حد للهجمات التي تشنها مع قوات النظام السوري على المشافي والمنشآت الطبية في محافظة إدلب شمالي البلاد.

وجاء ذلك خلال اجتماع مغلق لمجلس الأمن عقد بطلب من الكويت وألمانيا وبلجيكا، حيث أعرب نص البيان عن  "قلق شديد" حيال قصف مستشفى معرة النعمان في 10 تموزالجاري، والذي يعتبر أحد أكبر المؤسسات الطبية في المنطقة وكان قد تم نشر إحداثياته.

ومن جانبه قال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك، إن ستة مرافق طبية على الأقل وخمس مدارس وثلاث محطات لمعالجة المياه ومخبزين وسيارة إسعاف تعرضت للأضرار والدمار بالغارات الروسية على إدلب، منذ مطلع تموز الحالي

وعلقت المندوبة البريطانية لدى الأمم المتحدة كارين بيرس، عقب الاجتماع بالقول "يجب أن نركز" على التحقيق في مسألة قصف مستشفى معرة النعمان" وأضافت "لدينا شكوكنا، لكن دعونا ننظر في الأمر بالشكل المناسب، ولنحصل على الرد المناسب".

وسبق أن أعلن " لوكوك" أنه طلب استيضاحات من روسيا حول كيفية استخدامها للبيانات المتعلقة بمواقع العيادات والمستشفيات بعد سلسلة من الهجمات على منشآت طبية في الشمال السوري

ووثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان استهداف قوات النظام السوري وروسيا لمنشآت طبية مدرجة ضمن "الآلية الإنسانية لتجنب النزاع" الصادرة من قبل الأمم المتحدة، في محافظات إدلب وحماة وحلب شمالي ووسط البلاد.

وتشن قوات النظام وروسيا حملة قصف جوي مكثف على إدلب وحماة وشمال اللاذقية منذ أسابيع أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح مئات الآلاف.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 يوليو، 2019 2:28:12 م خبر دوليسياسيإغاثي وإنساني الأمم المتحدة
الخبر السابق
جريحان بإطلاق نار من قبل "الجندرما" التركية على مخيم غرب إدلب
الخبر التالي
وصول تعزيزات عسكرية لـ "قسد" إلى منطقة تل أبيض شمال الرقة