مراصد عسكرية تؤكد أن روسيا من ارتكبت مجزرة معرة النعمان بإدلب

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يوليو، 2019 7:20:25 م خبر عسكري عدوان روسي

سمارت - إدلب

أكدت مراصد عسكرية عاملة جنوبي محافظة إدلب شمالي سوريا، الاثنين، أن روسيا هي من ارتكبت مجزرة مدينة معرة النعمان (32 كم جنوب مدينة إدلب) والتي راح ضحيتها أكثر من 100 قتيل وجريح.

وقال مسؤول أحد المراصد الملقب "أبو أمين" بتصريح إلى "سمارت" إن الطائرة الحربية الروسية التي نفذت القصف على المدينة من نوع "سيخوي 34"، واستهدفتها بأربعة صواريخ.

ويأتي ذلك بعد أن نفت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها تنفيذ أي غارة على سوق مدينة معرة النعمان، معتبرة أنه "خبرا زائفا" من قبل الدفاع المدني، حسب وسائل إعلام روسية.

وسبق أن قتل 27 مدنيا وجرح 83 آخرين كحصيلة أولية في وقت سابق الاثنين، نتيجة مجزرة ارتكبتها طائرات حربية روسية استهدفت مدينة معرة النعمان.

وبدوره، أشار مسؤول مرصد آخر بالمنطقة يلقب نفسه "نادر" لـ"سمارت" أن الطائرة الحربية الروسية أقلعت الساعة 8:30 صباحا من قاعدة حميميم في اللاذقية باتجاه المحور الشرقي الجنوبي (ريف حماة الجنوبي الشرقي) وبعدها اتجهت شمالا إلى مدينة معرة النعمان حيث وصلت الساعة 8:40 صباحا واستهدفتها بأربع غارات.

ولفت "نادر" أنه بعد القصف للطائرة الروسية الذي تسبب بالمجزرة، أقلعت طائرة "سيخوي 22" لقوات النظام من مطار التيفور بحمص الساعة 9:00 صباحا باتجاه الشمال ودخلت أجواء معرة النعمان الساعة 9:13 صباحا حيث استهدفت المدينة بأربعة غارات، دون التسبب بخسائر بشرية.

وأضاف "نادر" أن طائرة "سيخوي 22" ثانية لقوات النظام أقلعت من مطار التيفور الساعة 9:10 باتجاه الشمال ودخلت أجواء معرة النعمان الساعة 9:23 دقيقة وقصفت المدينة بثلاث غارات اثنتين منها بالقنابل العنقودية، كما قصفت قبل عودتها قرية كفروما بقنبلة عنقودية.

ورجح "نادر" أن قصف طائرات النظام الحربية هو محاولة للتغطية على المجزرة التي ارتكبتها روسيا، لتوجيه الاتهام للنظام بدلا منها.

والمراصد العسكرية هي مجموعة أشخاص يعملون على رصد تحركات الطائرات الحربية والمروحية وتحركات قوات النظام السوري والميليشيات الموالية له على الأرض، من خلال اختراق ترددات الاتصالات اللاسلكية التي يستخدمها النظام للتواصل مع قواعده العسكرية داخل المطارات لمعرفة تحركاتها والخطط التي تعتزم تنفيذها.

وتشن قوات النظام وروسيا حملة قصف جوي مكثف على إدلب وحماة وشمال اللاذقية منذ أسابيع أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح مئات الآلاف، ودمار واسع في البنية التحتية لا سيما المشافي والمدارس.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يوليو، 2019 7:20:25 م خبر عسكري عدوان روسي
الخبر السابق
مقتل معتقل من غوطة دمشق الشرقية تحت التعذيب في سجون النظام
الخبر التالي
مسؤولون أمريكيون يلتقون "قسد" في "كوباني" شمال حلب