نجاة قيادي في ميليشيا "الدفاع الوطني" من محاولة اغتيال بدمشق

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 يوليو، 2019 12:12:29 م خبر عسكري ميليشيا الدفاع الوطني

سمارت - دمشق
 نجا قيادي في ميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة لقوات النظام السوري من محاولة اغتيال فيما قتل سائقه الذي كان برفقته نتيجة انفجار عبوة ناسفة في حي القدم جنوبي العاصمة دمشق.

وقال ناشطون موالون للنظام السوري الثلاثاء، إن قائد ميليشيا "الدفاع الوطني" في حي القدم إياد ديوب أصيب بانفجار العبوة التي استهدفت سيارته في منطقة "الدحاديل" قرب الحي بينما قتل سائقه إبراهيم الحمصي الاثنين، دون ذكر تفاصيل إضافية.

ونعا "ديوب" عبر حسابه الشخصي في موقع "فيسبوك" مقتل سائقه "الحمصي" دون أن يتطرق لأي تفاصيل.

وتبنى العملية كل من تنظيم "الدولة الإسلامية" ومجموعة تطلق على نفسها اسم "سرايا قاسيون" التي قالت إن استهداف "ديوب" جاء ردا على المجازر التي ارتكبتها قوات النظام شمالي سوريا.

وشهدت العاصمة دمشق خلال العام الحالي عدة تفجيرات عبر عبوات ناسفة بعضها من مخلفات العمليات العسكرية والبعض الآخر زرع بسيارات قرب نقاط عسكرية واستهدف شخصيات مرتبطة بالنظام، وذلك بعد سيطرة قوات الأخير بشكل كامل على دمشق وريفها.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 يوليو، 2019 12:12:29 م خبر عسكري ميليشيا الدفاع الوطني
الخبر السابق
قتيل برصاص مجهولين في الرقة
الخبر التالي
قتلى وجرحى مدنيون بقصف لليلي لقوات النظام على قرى بحلب