مقتل معتقل من الغوطة الشرقية تحت التعذيب في سجن "صيدنايا" العسكري

اعداد مصطفى الشمالي | تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يوليو، 2019 4:13:39 م خبر عسكريسياسي معتقل

سمارت - ريف دمشق

قتل معتقل من أبناء مدينة مسرابا في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، تحت التعذيب في سجن صيدنايا العسكري التابع للنظام السوري، بعد أكثر من عام على الإعتقال.

وقال ناشطون محليون الجمعة، إن حكومة النظام سلمت ذوي الشاب رياض الخولي وثيقة بوافته، بعد اعتقال دام عام وثلاثة شهور، حيث اعتقلته أجهزة الأمن التابعة للنظام بعد شهر واحد من تهجير أهالي الغوطة إلى الشمال السوري منتصف 2018، خلال محاولته استغلال "التسوية" مع النظام لبيع ممتلكاته والخروج إلى الشمال السوري. 

وقضى آلاف المعتقلين تحت التعذيب في سجون النظام حيث وثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" في تقرير لها 26 حزيران 2019، مقتل أكثر من 14 ألف شخص بسبب التعذيب في سوريا، غالبيتهم على يد قوات النظام.

وسبق أن أصدرت منظمة العفو الدولية، في السابع من شهر شباط 2017، تقريراً جاء تحت عنوان "المسلخ البشري"، كشفت فيه عن إعدام قوات النظام شنقاً لـ 13 ألف شخص في سجن صيدنايا، أغلبهم مدنيون، معارضون للنظام.

ويتهم حقوقيون وناشطون المجتمع الدولي بالتقاعس في الضغط على النظام للكشف عن مصير مئات آلاف المعتقلين والمغيبين قسريا في سجونه والإفراج عنهم، ومحاسبته على جرائم ضد الإنسانية المرتكبة بحقهم.

الاخبار المتعلقة

اعداد مصطفى الشمالي | تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يوليو، 2019 4:13:39 م خبر عسكريسياسي معتقل
الخبر السابق
"أردوغان": مصممون على شن عمل عسكري شرق الفرات بغض النظر عن المنطقة الآمنة
الخبر التالي
الأمم المتحدة تندد بـ "اللامبالاة الدولية" حول تزايد عدد القتلى في سوريا