الأمم المتحدة تندد بـ "اللامبالاة الدولية" حول تزايد عدد القتلى في سوريا

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يوليو، 2019 5:26:54 م خبر دوليعسكريإغاثي وإنساني الأمم المتحدة

سمارت - تركيا

نددت الأمم المتحدة الجمعة بـ"اللامبالاة الدولية" حول تزايد عدد القتلى المدنيين نتيجة الغارات على محافظات إدلب وحماة وحلب شمالي سوريا.

وقالت رئيسة المفوضية العليا لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة ميشال باشليه، إن الغارات الأخيرة استهدفت "المرافق الطبية والمدارس وغيرها من البنى التحتية المدنية مثل الأسواق والمخابز"، مشيرة أن جميع المنشأت مدنية ومن المستبعد استهدفها عن طريق الخطأ نتيجة تكرر الهجمات، دون تحديدها الجهات المسؤولة عن تنفيذ الغارات والهجمات، حسب "وكالة الأنباء الفرنسية" (أ ف ب).

وأضافت "باشليه" أن المعارك في سوريا "لم تعد تلتقطها الرادارات الدولية"، مردفة "الغارات تؤدي لمقتل وتشويه أعداد هائلة من المدنيين عدة مرات في الأسبوع، ويبدو أن الرد عليها هو بتجاهلها جماعيا"

ولفتت "باشليه" أن مجلس الأمن أصيب بـ "الشلل" بسبب فشل أعضائه الدائمين الخمسة المستمر في وضع حد نهائي للاشتباكات وعمليات القتل، الأمر الذي أدى لمأساة على نطاق واسع، وطالبت "أصحاب النفوذ أن يستخدموا نفوذهم بشكل عاجل لوقف الحملة العسكرية الحالية وإعادة الأطراف المتحاربة إلى طاولة المفاوضات".

وتأتي تصريحات "باشليه" تزامنا مع مقتل وجرح 297 مدنيا في محافظتي إدلب وحماة منذ 22 حتى 25 تموز الجاري، 210 منهم سقطوا بـ 22 تموز، نتيجة غارات من الطائرات الحربية التابعة للنظام وروسيا إضافة إلى إلقاء مروحيات النظام البراميل المتفجرة.

وتشن قوات النظام وروسيا حملة قصف جوي مكثف على إدلب وحماة وحلب وشمال اللاذقية منذ أواخر شهر نيسان، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح مئات الآلاف، ودمار واسع في البنية التحتية لاسيما المشافي والمدارس.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يوليو، 2019 5:26:54 م خبر دوليعسكريإغاثي وإنساني الأمم المتحدة
الخبر السابق
مقتل معتقل من الغوطة الشرقية تحت التعذيب في سجن "صيدنايا" العسكري
الخبر التالي
مقتل مسن مسيحي بانفجار قنبلة من مخلفات قصف النظام جنوب إدلب