قتلى وجرحى للنظام في درعا بمحاولة القبض على عنصر بتنظيم "الدولة"

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يوليو، 2019 12:22:10 م خبر عسكري انفجار

سمارت - درعا

قتل وجرح عناصر من قوات النظام السوري خلال محاولتهم القبض على عنصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" في محافظة درعا جنوبي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" الأحد، إن خمسة عناصر من قوات النظام قتلوا وجرح أربعة آخرون خلال محاولتهم القبض على عنصر من تنظيم "الدولة" السبت، في مزرعة على الطريق الواصل بين مدينة الحراك وقرية مليحة العطش، حيث نقلوا جميعا غلى مشفى الصنمين العسكري.

وأوضح الناشطون أن القوات المقتحمة تابعة لفرع الأمن العسكري بالمحافظة وعناصر بقيادة أحمد العودة كانوا مقاتلين سابقين بالجيش السوري الحر.

وأشار شهود عيان لـ"سمارت" أن الاشتباك استمر قرابة نصف ساعة تلاه سماع دوي انفجار من داخل المزرعة.

وبدوره، أعلن تنظيم "الدولة" في بيان على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي أن العنصر يلقب "أبو مالك الأنصاري" اشتبك مع قوات النظام بسلاحه الرشاش ثم فجر نفسه بينهم ما تسبب بمقتل ثمانية من الأخيرة وجرح عشرة آخرين.

إلى ذلك، اعترفت وسائل إعلام النظام بالاشتباك والتفجير، مضيفة أن العنصر فجر نفسه بواسطة حزام ناسف، ما تسبب بجرح عناصر لقوات النظام، دون ذكر معلومات عن قتلى.

وتشهد محافظة درعا عمليات إطلاق نار متكررة من قبل مجهولين استهدفت بعضها عناصر لقوات النظام السوري بينما طالت معظمها مقاتلون سابقون في الجيش السوري الحر إضافة إلى شبان وموظفين سابقين في المجالس المحلية، وسط اتهامات يوجهها الناشطون للنظام بالمسؤولية عن ذلك.

وسيطرت قوات النظام على كامل المحافظة في تموز 2018، بعد إبرامها مع فصائل "الحر" اتفاقات برعاية روسية، نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضين لـ"التسوية" نحو الشمال السوري، مع ضمانات للذين يرغبون بالبقاء بعدم التعرض لهم من قبل النظام.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يوليو، 2019 12:22:10 م خبر عسكري انفجار
الخبر السابق
قتيل وجرحى بقصف جوي لروسيا والنظام على جنوب إدلب
الخبر التالي
"الهيئة المدنية" في الركبان تحذر من كارثة إنسانية بسبب حصار المخيم