"الأمم المتحدة": 26 ألف طفل بحاجة إلى تعليم في مخيم "الهول" بالحسكة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يوليو، 2019 10:32:23 م خبر اجتماعيإغاثي وإنسانيفن وثقافة حقوق الطفل

سمارت - تركيا

قال"مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية" (OCHA) الأحد، إن 26 ألف طفل بحاجة إلى تعليم في مخيم "الهول" الذي تشرف عليه "الإدارة الذاتية" الكردية جنوب مدينة الحسكة شمالي شرقي سوريا.

وأضاف "مكتب الأمم المتحدة" في بيان له، أن 26 ألف طفل تتراوح أعمارهم بين ثلاثة إلى سبعة عشر عاما في مخيم "الهول" كانوا خارج المدارس منذ سنوات بسبب الأعمال العسكرية والنزوح وهم بحاجة إلى خدمات التعليم والدعم النفسي والاجتماعي.

وسبق أن أصدرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونسيف" الأربعاء 17 تموز الجاري، تقريرا عن وضع الأطفال في مخيم "الهول" قالت فيه، إن عشرات الآلاف من  يواجهون وضعا إنسانيا صعبا بسبب التجربة التي خاضوها من تعرضهم للاستغلال أو إجبارهم على القتال والقيام بأعمال عنف "في غاية القسوة".

ويعيش أكثر من 70 ألف شخص في مخيم الهول، حيث تقدر "يونيسف" أن حوالي 90 بالمئة منهم أطفال ونساء، وحوالي 20 ألف منهم سوريين، أما البقية أي ما يعادل 29 ألف ينحدرون من 62 دولة أخرى بينهم 9 آلاف من العراق، حسب التقرير.

وكان "المجلس التنفيذي" التابع لـ"الإدارة الذاتية" افتتح مخيم "الهول" منتصف نيسان 2016، لاستقبال النازحين الفارين من المناطق التي كانت خاضعة لتنظيم "الدولة الإسلامية"، إذ يعاني قاطنو المخيم ظروفا صعبة، في ظل قلة الدعم، حيث قالت "منظمة الصحة العالمية"، إن أنباء وردتها حول وفاة ما لا يقل عن 29 طفلا  في المخيم معظمهم بسبب البرد.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 يوليو، 2019 10:32:23 م خبر اجتماعيإغاثي وإنسانيفن وثقافة حقوق الطفل
الخبر السابق
"الأسايش" تعلن اعتقال عناصر من خلايا تنظيم "الدولة" بدير الزور
الخبر التالي
هجوم لقوات النظام على قرية تلملح شمال مدينة حماة