إصابة قياديين سابقين بـ"الحر" بانفجار عبوة ناسفة في درعا

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 يوليو، 2019 12:12:32 م خبر عسكري انفجار

سمارت - درعا

أصيب قياديان سابقان في الجيش السوري الحر ليل الاثنين – الثلاثاء، باستهدافهما بعبوة ناسفة في قرية العجمي (16 كم شمال غرب مدينة درعا) الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري جنوبي البلاد.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" إن عبوة ناسفة زرعها مجهولون أمام منزل القيادي السابق في فصيل "جيش المعتز" التابع لـ"الحر" الملقب "أبو عبادة المصري"، ما أدى لإصابته مع القيادي السابق في نفس الفصيل راضي الحشيش.

وأضافت المصادر، أن القياديين أصيبا بجروح خفيفة نقلا على إثرها إلى مشفى "تل الشهاب" القريب، مع العلم أنهما لم ينضما إلى صفوف قوات النظام بعد "التسوية" حيث التزما في منزلهما.

وسبق أن قتل يوم 25 تموز الجاري، القيادي السابق في الجيش السوري  الحر فراس المسالمة برصاص مجهولين في بلدة اليادودة (7 كم شمال مدينة درعا).

وتشهد محافظة درعا عمليات اغتيال متكررة تستهدف بعضها أشخاصا تابعين لقوات النظام بينما تستهدف أخرى قياديين سابقين في"الحر"، ينفذ غالبيتها مجهولون، وسط اتهامات من قبل ناشطين للنظام بالمسؤولية عن معظمها.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 يوليو، 2019 12:12:32 م خبر عسكري انفجار
الخبر السابق
اجتماع لـ"مسد" مع الخارجية الأمريكية لبحث المنطقة الآمنة في سوريا
الخبر التالي
مجهولون يهاجمون مقرا وحاجزا لقوات النظام شمال درعا