"منسقو الاستجابة": النازحون في الشمال السوري يتعرضون للاستغلال

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 يوليو، 2019 2:45:19 م خبر أعمال واقتصادإغاثي وإنساني نزوح

سمارت - إدلب

قال "فريق منسقو الاستجابة في شمال سوريا" الثلاثاء، إن النازحين في محافظتي إدلب وحلب شمالي سوريا، يتعرضون للاستغلال من قبل منظمات إغاثية وأفراد.

وأوضح مدير "منسقو الاستجابة" محمد حلاق بتصريح إلى "سمارت" أنهم رصدوا في 13 نقطة بالمحافظتين تلقي أموال من قبل المنظمات الإغاثية لقاء تقديم مساعدات إنسانية للنازحين، رافضا إعطاء أسماء منظمات.

وأشار "حلاق" أن أشكال الاستغلال من قبل الأفراد تتركز بقضية تأجير المنازل للناحين الجدد حيث تصل في كثير من الأحيان إلى 200 دولار أمريكي بالشهر، فيما الإدارات المحلية لا تقوم بأي خطوة لتحديد إيجارات المنازل.

ولفت حلاق أن عمليات الاستغلال تتركز في بلدات حارم وسلقين وقاح وأطمة القريبة من الحدود السورية – التركية بمحافظة إدلب، إضافة إلى ريف حلب.

وأكد "حلاق" عودة العديد من النازحين الجدد إلى مدنهم بسبب عدم قدرتهم المالية على دفع تكاليف الإيجار، حيث فضلوا العودة إلى منازلهم بريف إدلب الجنوبي الذي يتعرض للقصف اليومي من قبل روسيا وقوات النظام السوري.

وكان "فريق منسقو الاستجابة" قال الاثنين 17 حزيران 2019، إن الحملة العسكرية لروسيا وقوات النظام السوري والقصف المكثف على المدن والبلدات في الشمال السوري، تسبب بنزوح أكثر من نصف مليون إنسان.

وتشكل "منسقو الاستجابة" عام 2015، يضم مجموعة من المتطوعين الذين يعملون على مساعدة وإحصاء عدد المهجرين والنازحين وسط وشمالي سوريا، وتوجيه المنظمات الإنسانية لمساعدتهم، وفق ما يعرف "الفريق" عن نفسه.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 30 يوليو، 2019 2:45:19 م خبر أعمال واقتصادإغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
مجهولون يكتبون عبارات ضد النظام في بلدة شمال غرب درعا
الخبر التالي
"قسد": اعتقلنا ثمانية عناصر من تنظيم "الدولة" شرق دير الزور