أهال في درعا يشتكون ارتفاع قيمة الغرامات لقاء تسجيل الأطفال المخالفين

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 أغسطس، 2019 2:19:02 م خبر اجتماعي قوات النظام السوري

سمارت - درعا

اشتكى أهال من ارتفاع قيمة الغرامة المالية المفروضة عليهم من قبل حكومة النظام السوري لقاء تثبيت عقود الزواج أوتسجيل أطفالهم المخالفين في مراكز النفوس بمحافظة درعا جنوبي سوريا.

وقال أحد سكان بلدة الجيزة يلقب "أبومحمد" لـ "سمارت" الخميس، إن النظام فرض غرامة قدرها خمسة آلاف ليرة سورية لقاء تثبيت عقد الزواج في دائرة النفوس التابعة له بمدينة درعا، وعشرة آلاف ليرة مقابل تسجيل كل طفل تجاوز عمره الأربعة الأشهر.

بدوره أفاد أحد سكان بلدة المزيريب يلقب "أبو وليد" أنه منذ قرابة شهر يجري معاملة لاستخراج بطاقة عائلية لكنه أوقفها بعدما علم بقيمة الغرامة التي سيدفعها عن كل طفل حيث لا يساعده مدخوله على إيفائها، وفق قوله.

وسبق أن فرض النظام غرامات مالية على أهال في مدن وبلدات شمال حمص وسط البلاد لقاء تسجيل أطفالهم المخالفين، كما فرض غرامات على المخالفين في منطقة البوكمال بمحافظة دير الزور شرقي سوريا.

وسيطرت قوات النظام على كامل محافظة درعا في تموز 2018، بعد إبرامها مع فصائل "الحر" اتفاقات برعاية روسية، نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضين لـ"التسوية" نحو الشمال السوري.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 1 أغسطس، 2019 2:19:02 م خبر اجتماعي قوات النظام السوري
الخبر السابق
قتلى لـ"الحر" بعملية لقوات روسية في إدلب
الخبر التالي
قوات النظام تسيطر على قريتين شمال حماة