مكتب توثيق: قوات النظام اعتقلت 634 شخص بعد سيطرتها على درعا

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 أغسطس، 2019 5:35:36 م خبر عسكري معتقل

سمارت - درعا

قال "مكتب التوثيق في درعا" السبت، إن قوات النظام السوري اعتقلت 634 مدني ومقاتل سابق في الجيش السوري الحر بعد سيطرتها على محافظة درعا جنوبي سوريا، بينهم تسعة معتقلين قضوا تحت التعذيب داخل سجونها.

وأضاف "مكتب التوثيق" في تقرير نشره عبر وسائل إعلامه، أن قوات النظام اعتقلت 285 مقاتل سابق في الجيش الحر بينهم 57 قيادي، من ضمنهم 28 مقاتل و12 قيادي انضموا إلى صفوفها بعدما أجروا "تسوية" معها، لافتا أن خمسة منهم قضوا تحت التعذيب بعد أن اعتقلتهم  شعبة المخابرات العسكرية.

وأشار "المكتب" أن قوات النظام اعتقلت أيضا 349 مدني بينهم 27 امرأة وستة أطفال، ضمنهم أربعة مدنيين قتلوا تحت التعذيب داخل سجون المخابرات الجوية، لافتا أن النظام أطلق سراح 166 من المعتقلين في وقت لاحق.

وسبق أن وثق "المكتب"مطلع تموز الماضي، نحو 18 حالة اعتقال واختطاف على يد قوات النظام في درعا خلال شهر حزيران الفائت، بينهم قياديان وستة مقاتلين سابقين بـ "الحر"  ممن أجروا "تسويات" مع النظام.

وتعتقل قوات النظام بشكل متكرر شبانا وموظفين بالمجالس المحلية إضافة إلى مقاتلين وقيادين سابقين بـ "الحر"، رغم إجرائهم تسويات معها، بعضهم متهمون بقضايا جنائية أو سياسية وآخرون للتجنيد في صفوفها.

في السياق وثق "المكتب"  23 حالة اختطاف نفذها مجهولون ضد مدنيين ومقاتلين سابقين بـ "الحر" ينحدرون من درعا خلال تواجدهم في محافظة السويداء المجاورة، تم إطلاق سراح تسعة منهم لاحقا بعدما دفع ذويهم فدية مالية للخاطفين أو أجروا عملية تبادل مع مختطفين آخرين بينما لا يزال مصير البقية مجهولا، وفق التقرير.

وسيطرت قوات النظام على كامل محافظة درعا في تموز 2018، بعد إبرامها مع فصائل "الحر" اتفاقات برعاية روسية، نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضين لـ"التسوية" نحو الشمال السوري، مع ضمانات للذين يرغبون بالبقاء بعدم التعرض لهم من قبل النظام.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 أغسطس، 2019 5:35:36 م خبر عسكري معتقل
الخبر السابق
بدء عودة عشرات النازحين إلى جنوبي محافظة إدلب
الخبر التالي
تنظيم "الدولة" يهاجم مواقع لقوات النظام شرق دير الزور