"الوحدات" الكردية: سرّحنا مئات الأطفال ممن كانوا مجندين بصفوفنا

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 أغسطس، 2019 3:07:24 م خبر عسكري تجنيد الأطفال

سمارت - الحسكة

قالت "وحدات حماية الشعب" الكردية الأحد، إنها سرّحت مئات الأطفال ممن كانوا مجندين ضمن صفوفها في شمالي شرقي سوريا، التزاما بالاتفاقية التي وقعتها "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) مع الأمم المتحدة لإنهاء ومنع تجنيد الأطفال.

وأوضحت الناطقة باسم "وحدات حماية المرأة" المنضوية ضمن "الوحدات" الكردية نسرين عبد الله في بيان اطلعت عليه "سمارت"، أنهم سرّحوا مئات الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 16 - 17 عاما وأعادوهم إلى الحياة المدنية، دون أن تذكر عددهم بدقة أو تتطرق لتفاصيل إضافية.

ووقعت القيادة العامة لـ "قسد" على اتفاقية مع الأمم المتحدة الاثنين 1 تموز الفائت، تلزم الأولى والفصائل التابعة لها بإنهاء ومنع تجنيد الأطفال ممن هم دون سن الثامنة عشر، وحصر المجندين منهم في صفوفها ذكورا وإناثا لفصلهم عنها.

وأصدرت "قسد" الجمعة 7 أيلول 2018، قرارا يقضي بمنع تجنيد الأطفال ممن لم يبلغوا 18 عاما، وفرضت عقوبات بحق المخالفين من الضباط والقادة الذين لا يلتزمون بنص القرار واتخاذ الإجراءات المناسبة بحقهم.

وقالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في تقرير لها يوم 3 آب 2018، إن "الوحدات" الكردية التي تشكل العمود الفقري لـ "قسد" تجند الأطفال وتشركهم بعمليات قتالية، بما في ذلك النازحون إلى مناطق سيطرتها، كما قالت في تقرير سابق إن "الوحدات" الكردية لم تفِ بالتزامها بتسريح الأطفال، والتوقف عن استخدامهم في القتال.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 أغسطس، 2019 3:07:24 م خبر عسكري تجنيد الأطفال
الخبر السابق
مقتل عنصر من "قسد" بانفجار لغم أرضي شمال الرقة
الخبر التالي
إصابة ضابط في قوات النظام برصاص مجهولين شمال درعا