الولايات المتحدة: أي عملية تركية في شمالي سوريا ستكون "غير مقبولة"

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 أغسطس، 2019 12:39:22 م - آخر تحديث بتاريخ : 6 أغسطس، 2019 1:45:10 م خبر دوليعسكريسياسي الولايات المتحدة

تحديث بتاريخ 2019/08/06 12:45:05 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - تركيا

قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر الثلاثاء، إن أي عملية تركية في شمالي سوريا ستكون "غير مقبولة" وإن الولايات المتحدة ستمنع أي توغل أحادي الجانب.

وأضاف وزير الدفاع الأمريكي "ما سنفعله هو منع أي توغل أحادي من شأنه أن يؤثر على المصالح المشتركة  للولايات المتحدة وتركيا وقوات سوريا الديمقراطية في شمال سوريا"، مشيرا أن واشنطن تأمل بالتوصل إلى اتفاق مع أنقرة بخصوص ذلك.

ولفت "إسبر" أن الولايات المتحدة لا تعتزم التخلي عن "قسد"، لكن لاتوجد ضمانات بأنها ستحميها في حال تنفيذ تركيا عملية عسكرية.

 وأوضح أن تنفيذ عملية تركية في شمال سوريا قد يحول دون أن تركز "قسد" على منع تنظيم "الدولة الإسلامية" من استعادة أراض كان يسيطر عليها من قبل في سوريا، وعلى قدرة القوات المدعومة من الولايات المتحدة على الإبقاء على آلاف المحتجزين التي تقول إنهم من مقاتلي التنظيم.

يأتي ذلك بعد إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأحد، أن بلاده أبلغت الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا عن عملية عسكرية مرتقبة ستشنها شرق نهر الفرات شمالي شرقي سوريا، ضد "وحدات حماية الشعب" الكردية.

وسبق أن قال "أردوغان" يوم 26 حزيران الفائت، إن تركيا مصممة على شن عملية عسكرية شرقي نهر الفرات في سوريا بغض النظر عما ستصل إليه المحادثات مع الولايات المتحدة الأمريكية بشأن إقامة منطقة آمنة مزمعة شمالي سوريا.

وتصر تركيا على شن عملية عسكرية ضد "الوحدات" الكردية التي تعتبرها امتدادا لـ "حزب العمال الكردستاني" المصنف على "قوائم الإرهاب" العالمية، حيث صرح وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أنهم أعدوا الخطط اللازمة للعملية شرق نهر الفرات، بينما قال "أردوغان" إنهم أوشكوا على الانتهاء من التحضيرات لها.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 أغسطس، 2019 12:39:22 م - آخر تحديث بتاريخ : 6 أغسطس، 2019 1:45:10 م خبر دوليعسكريسياسي الولايات المتحدة
الخبر السابق
جريح من "الحر" بانفجار في مدينة الباب بحلب
الخبر التالي
قتلى باشتباكات بين ميليشيات موالية لإيران وروسيا في مدينة حلب