خروج قافلة تضم 700 مدني من مخيم الركبان إلى المناطق الخاضعة للنظام

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 أغسطس، 2019 3:54:36 م خبر عسكري الحصار

سمارت - حمص

خرجت الأربعاء، قافلة تضم 700 مدني من مخيم الركبان (240 كم جنوب شرق مدينة حمص) وسط سوريا، على الحدود السورية – الأردنية.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" إن القافلة غالبيتها من النساء والأطفال حيث خرجت من معبر "الجلغيم" الذي تشرف عليه روسيا، حيث ينقلون إلى مدينة الضمير بريف دمشق ويسوقون الشباب إلى التجنيد الإجباري بينما الباقين من غير المطلوبين يتوجهون إلى مراكز الإيواء في محافظة حمص والتي تكون غالبا مدارس مخصصة لإيواء النازحين.

وتعد هذه القافلة (مكونة من 30 شاحنة) الثانية والعشرين التي تغادر المخيم إلى المناطق الخاضعة لسيطرة النظام لإجراء "التسوية"، بحسب المصادر.

ولفت المنسق الإعلامي لفصيل "جيش أحرار العشائر" والإدارة المدنية بمخيم الركبان عبد العزيز الطيباوي بتصريح إلى "سمارت" إن قاطني المخيم أجبروا على العودة لمناطق النظام بسبب الحصار المستمر منذ عام ونصف والذي تسبب بنقص حاد بالمواد الغذائية والطبية.

وأضاف "الطيباوي" أن تكلفة المعيشة اليومية للعائلة الواحدة في المخيم تتجاوز العشرة دولارات بينما لا يوجد أي مصدر للدخل لهذه العائلات.

وسبق أن قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (OCHA) في بيان له ، إن قرابة 16624 شخصا معظمهم أطفال ونساء غادروا مخيم الركبان، من إجمالي عدد سكانه البالغ 41700 شخصا.

ويفرض النظام منذ بداية تشرين الأول الفائت، حصارا على مخيم الركبان مانعا دخول المواد الغذائية والطبية له، وسط مناشدات من إدارته لإيصال المساعدات لأكثر من 50 ألف شخص كانوا بداخله، يعيشون  أوضاعا إنسانية صعبة، كما توفي العديد من الأطفال نتيجة  نقص الأدوية والرعاية الطبية.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 أغسطس، 2019 3:54:36 م خبر عسكري الحصار
الخبر السابق
تركيا تؤكد التقارب مع الولايات المتحدة حول المنطقة الآمنة في سوريا
الخبر التالي
حكومة النظام تعرض "مقبرة الشهداء" في مدينة حرستا للبيع والاستثمار