فرنسا تسجن امرأة أقامت في سوريا لفترة مع أولادها

اعداد محمد حسين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 أغسطس، 2019 12:27:16 م خبر دوليسياسي تجنيد نساء

سمارت – تركيا

حكمت السلطات الفرنسية على امرأة عمرها 37 عاما بالسجن ثماني سنوات لتوجهها إلى سوريا حيث مكثت تسعة أشهر مع أولادها الثلاث عام 2017.

وجاء الحكم بالسجن ثماني سنوات مع وجوب تنفيذ ثلثي المدة، أمس الأربعاء في باريس بطلب من النيابة العامة التي طالبت بالسجن ست سنوات بحق الإيطالية المغربية رجائي مجاهد التي جرت محاكمتها بتهمتي تشكيل عصابة ذات مخطط إرهابي وانتزاع أطفال، وفق وكالة فرنس برس.

وتوجهت المرأة إلى سوريا في آذار 2017 مصطحبة معها ابنتها البالغة من العمر تسع سنوات وابنيها البالغين من العمر سبع سنوات وخمس سنوات، للالتحاق بمقاتل من حركة "أحرار الشام الإسلامية" كانت تقيم معه علاقة عبر الإنترنت وتزوجته لدى وصولها إلى محافظة إدلب.

وعادت "مجاهد" إلى تركيا في كانون الأول 2017 وهي حامل في شهرها السابع، قبل أن يتم إبعادها إلى إيطاليا ثم توقيفها وسجنها في فرنسا بموجب مذكرة توقيف.

وسبق أن تسلم القضاء الفرنسي يوم 11 حزيران 2019 تسعة أطفال وثلاثة عناصر بينهم امرأتان من عائلات مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية" كانوا محتجزين جميعا في تركيا.

وترفض فرنسا استعادة مواطنيها البالغين الذين كانوا يقاتلون في صفوف تنظيم "الدولة الإسلامية"، وتصر على ضرورة محاكمتهم في الدول التي ارتكبو جرائمهم فيها، حيث أصدر القضاء العراقي أحكاما بإعدام عدد من عناصر التنظيم الفرنسيين، وسط مساع من الأخيرة لإلغاء هذه الأحكام.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 أغسطس، 2019 12:27:16 م خبر دوليسياسي تجنيد نساء
الخبر السابق
اغتيال مقاتلين سابقين بـ"الحر" في مدينة درعا
الخبر التالي
"خارجية النظام": الاتفاق الأمريكي التركي حول "منطقة آمنة" اعتداء فاضح