قتيل و17 جريح بقصف جوي روسي على جنوب إدلب

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 أغسطس، 2019 3:02:59 م خبر عسكري عدوان روسي

سمارت - إدلب

قتل مدني وجرح 17 آخرون معظمهم أطفال ونساء السبت، نتيجة قصف جوي لطائرات حربية روسية على بلدة التمانعة (75 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال قائد فريق بالدفاع المدني السوري في مركز التمانعة محمد الصالح بتصريح إلى "سمارت"، إن طائرات حربية روسية نفذت أربع غارات جوية على مزارع في البلدة، ما أدى لمقتل مدني وإصابة 17 آخرين بينهم 11 طفل وثلاث نساء، حيث استهدفت الغارات مغارة قريبة من المزرعة كانت العائلات تحتمي بها.

وأضاف "الصالح" أن فرق الدفاع المدني عملت على انتشال الجثة والمصابين من تحت الركام في المغارة، حيث نقلوهم إلى نقاط طبية قريبة.

إلى ذلك أفاد ناشطون محليون أن طائرات النظام الحربية استهدفت بالصواريخ الفراغية والرشاشات الثقيلة مدينتي خان شيخون وكفرنبل وقريتي ركايا سجنة وكفرسجنة وبلدتي الهبيط والخوين، كما ألقت مروحياته براميل متفجرة على قريتي مدايا وعابدين جنوب إدلب.

وسبق أن قتل مدنيان وجرح ثمانية آخرون الجمعة، نتيجة قصف صاروخي لقوات النظام السوري وجوي من طائرات حربية تابعة لروسيا على مدينة خان شيخون وقرية كفر سجنة جنوبي محافظة إدلب.

وتشن قوات النظام وروسيا حملة قصف جوي مكثف على حماة و إدلب وشمال اللاذقية منذ أواخر شهر نيسان، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح مئات الآلاف، ودمار واسع في البنية التحتية لاسيماالمشافي والمدارس

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 أغسطس، 2019 3:02:59 م خبر عسكري عدوان روسي
الخبر السابق
التحالف الدولي يرسل تعزيزات عسكرية لقواعده شمالي شرقي سوريا
الخبر التالي
مقتل عنصرين من "تحرير الشام" برصاص مجهولين شمال إدلب