"الحر" و"تحرير الشام" يصدان محاولة تقدم للنظام جنوب إدلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 أغسطس، 2019 8:25:02 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - إدلب

صد كل من الجيش السوري الحر و"هيئة تحرير الشام" الاثنين، محاولة تقدم لقوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها على قرية ترعي جنوب مدينة إدلب شمالي سوري.

وقال مصدر عسكري في "تحرير الشام لـ "سمارت"، إن قوات النظام وميليشيات "حزب الله" اللبناني و"الحرس الثوري" الإيراني حاولوا التقدم إلى قرية ترعي، من مواقعهم في قرية وتلة سكيك، إلا أن فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" تصدت لهم.

وأضاف المصدر أن نحو 20 عنصرا من ميليشيات "حزب الله" و"الحرس الثوري" قتلوا وجرحوا، نتيجة استهداف سيارة تقلهم بصاروخ مضاد للدروع من قبل "الجبهة الوطنية لتحرير".

وأشار المصدر أن دابة لقوات النظام انفجرت، نتيجة استهداف سيارة محملة بالذخيرة كانت قرب منها بصاروخ مضاد للدروع.

وذكر المصدر أن محاولة تقدم النظام والميليشيات الموالية له تزامنت مع تمهيد جوي من قبل الطائرات الحربية التابعة للنظام وروسيا، إضافة لقصف صاروخي ومدفعي من الحواجز والمعسكرات المحيطة بالمنطقة.

وتضم غرفة عمليات "الفتح المبين" فصائل عسكرية من الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية أبرزها "الجبهة الوطنية للتحرير" و"جيش العزة" و"هيئة تحرير الشام"

وسيطرت قوات النظام السوري ليل الأحد - الاثنين، على قرية سكيك وتلتها (57 كم جنوب شرق مدينة إدلب)،  بعد قصف جوي ومدفعي وصاروخي مكثف لروسيا وقوات النظام، وموجهات ضد الفصائل العسكرية المنضوية بغرفة عمليات "الفتح المبين".

ويأتي التقدم تزامنا مع حملة قصف جوي مكثف تشنها قوات النظام وروسيا على حماة و إدلب وشمال اللاذقية منذ أواخر شهر نيسان، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح مئات الآلاف، ودمار واسع في البنية التحتية لاسيما المشافي والمدارس.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 أغسطس، 2019 8:25:02 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
تنظيم "الدولة" يهدد بتكثيف هجماته ضد "التحالف" و"قسد" في سوريا
الخبر التالي
تركيا تسيير دورية عسكرية في إدلب وحماة