نزوح مئة ألف إنسان من شمال حماة وجنوب إدلب خلال عيد الأضحى

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 أغسطس، 2019 3:04:49 م خبر عسكريإغاثي وإنساني نزوح

سمارت - إدلب

نزح قرابة مئة ألف إنسان من شمالي محافظة حماة وجنوبي محافظة إدلب شمالي سوريا، خلال أيام عيد الأضحى نتيجة الحملة العسكرية لروسيا وقوات النظام.

وقال "فريق منسقو الاستجابة في سوريا" في بيان على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي، اطلعت عليه "سمارت" الأربعاء، إن أكثر من 92119 إنسان نزحوا من منازلهم بحماة وإدلب خلال الأيام الأربعة الماضية، 40461 منهم نزحوا خلال الـ 24 ساعة الماضية، ومعظمهم ما يزال على الطرقات ومشرد بالعراء.

وناشد "منسقو الاستجابة" جميع الهيئات والجهات المحلية بفتح مراكز الإيواء والمدارس والمخيمات لاستقبال هذه الأعداد من النازحين، داعين المنظمات الدولية لتوفير الاستجابة الإنسانية السريعة في المحافظة.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" إن مئات العائلات تقوم بتجهيز حاجاتها الأساسية من الأثاث للنزوح باتجاه ريف إدلب الشمالي هربا من قصف قوات النظام وروسيا.

وكانت قوات النظام السوري سيطرت في وقت سابق الأربعاء، على قرى كفرعين وتل عاس والمنطار وأم زيتونة القريبة من مدينة خان شيخون، بعد اشتباكات مع الفصائل العسكرية.

ويأتي التقدم تزامنا مع حملة قصف جوي مكثف تشنها قوات النظام وروسيا على حماة و إدلب وشمال اللاذقية منذ أواخر شهر نيسان، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح مئات الآلاف، ودمار واسع في البنية التحتية لاسيما المشافي والمدارس.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 أغسطس، 2019 3:04:49 م خبر عسكريإغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
قتيلان وجريح بقصف لروسيا والنظام على إدلب
الخبر التالي
مقتل وجرح خمسة أطفال بانفجار شمال حمص