"الأمم المتحدة" تدين مقتل ثلاثة من العاملين بالمجال الإنساني جنوب إدلب

اعداد نور حمزة 🕔 تم النشر بتاريخ : - آخر تحديث بتاريخ : 16 أغسطس، 2019 12:18:05 م خبر إغاثي وإنساني الأمم المتحدة

سمارت - فرنسا

دانت "الأمم المتحدة" الجمعة، مقتل ثلاثة من العمالين في المجال الإنساني قرب قرية معرة حرمة جنوبي محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقتل عنصران من منظومة الإسعاف الطبية التابعة لمنظمة "سامز" ومسعف من الدفاع المدني السوري الأربعاء الماضي، بقصف من طائرات حربية روسية جنوب مدينة إدلب، حيث كانوا يتوجهون لإسعاف مدنيين أصيبوا نتيجة غارة روسية سابقة على المنطقة.

وقال نائب المنسق الإنساني في سوريا التابع للأمم المتحدة مارك كيتس في بيان اطلعت عليه "سمارت" إ غارات على قرية معرة حرمة أسفرت عن مقتل مسعف وسائق سيارة إسعاف وعامل إنقاذ، إضافة إلى تدمير سيارة الإسعاف بشكل كامل.

وأضاف "كيتس" إن الأمم المتحدة وثقت مقتل أكثر من 500 قتيل مدني منذ بداية أيار الماضي، معظمهم قتلوا نتيجة غارات من طائرات النظام السوري وحلفائه.

وأشار "كيتس أن "العاملين في المجال الإنساني وعمال الإنقاذ يخاطرون بحياتهم كل يوم لمساعدة المدنيين المحاصرين في هذه المنطقة"، مردفا "أدين هذا الهجوم الأخير، وجميع الهجمات على المدنيين والأعيان المدنية بأقوى العبارات".

وتشن قوات النظام وروسيا حملة قصف جوي مكثف على إدلب وحماة وشمال اللاذقية منذ أواخر شهر نيسان، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح مئات الآلاف، ودمار واسع في البنية التحتية لاسيما المشافي والمدارس.

الاخبار المتعلقة

اعداد نور حمزة 🕔 تم النشر بتاريخ : - آخر تحديث بتاريخ : 16 أغسطس، 2019 12:18:05 م خبر إغاثي وإنساني الأمم المتحدة
الخبر السابق
النظام يقول إنه اعترض صاروخا فوق مدينة مصياف بحماة
الخبر التالي
وصول تعزيزات عسكرية لـ"قسد" إلى شمال مدينة الرقة