الجيش الوطني ينفي منع "تحرير الشام" لعناصره من دخول إدلب

اعداد محمد حسين | تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 أغسطس، 2019 8:26:23 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت – حلب

نفى الجيش الوطني التابع للجيش السوري الحر الجمعة، المعلومات التي تواردت حول منع "هيئة تحرير الشام" دخول عناصره  إلى مناطق الاشتباك مع قوات النظام السوري في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال القائد العسكري لـ"فرقة الحمزة" التابعة للجيش الوطني عبد الله حلاوة بتصريح إلى "سمارت" إنهم اتفقوا مع  "الجبهة الوطنية للتحرير"  حول إنشاء غرفة عمليات موحدة للعمل معا على صد هجمات قوات النظام وروسيا على محافظتي إدلب وحماة، نافيا أي نية لـ"تحرير الشام" بمنه دخوله المنطقة.

يأتي ذلك بعد نشرت بعض الشخصيات المحسوبة على الجيش الوطني  عبر حساباتهم في مواقع التواصل الاجتماعي معلومات تفيد أن " تحرير الشام" منعت دخول أرتال عسكرية للجيش الوطني إلى مناطق الاشتباك جنوب إدلب عقب اتفاق بينالأاخيلا و"الجبهة الوطنية للتحرير" .

وسبق أن قال الجيش الوطني التابع للجيش السوري الحر الخميس، إنه يعتزم إرسال تعزيزات عسكرية للمشاركة في المعارك ضد قوات النظام السوري في محافظتي حماة وإدلب.

ويأتي هذا تزامنا مع حملة قصف جوي مكثف تشنها قوات النظام وروسيا على حماة و إدلب وشمال اللاذقية منذ أواخر شهر نيسان، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح مئات الآلاف، ودمار واسع في البنية التحتية لاسيما المشافي والمدارس.

الاخبار المتعلقة

اعداد محمد حسين | تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 أغسطس، 2019 8:26:23 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
اغتيال مقاتلين سابقين بـ"الحر" في محافظة درعا
الخبر التالي
حواجز النظام تطلق النار على صيادين بمدينة البوكمال