شكاوى من نقص الخدمات في مدينة نوى بدرعا

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 أغسطس، 2019 8:56:34 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي حكومة

سمارت – درعا

اشتكى أهال الجمعة، من نقص الخدمات في مدينة نوى (25 كم شمال مدينة درعا) الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري جنوبي سوريا.

وقال مدني من المدينة لقب نفسه "أبو محمد" في حديث لـ"سمارت" إن الخدمات في نوى تراجعت بشكل ملحوظ بعد سيطرة قوات النظام عليها، حيث تفتقر المنازل لمياه الشرب وسط تعطل متكرر لشبكات التغذية، ما يضطر الأهالي لتعبئة خزاناتهم بالصهاريج بكلفة تتجاوز الـ 4 آلاف للصهريج الواحد.

وأوضح مدني آخر من سكان المدينة "نايف المسلم" في حديثه لـ"سمارت" إن البطالة تتزايد بين الشبان ما يؤثر سلبا على الوضع المعيشي، بسبب قلة فرص العمل.

وأكد "المسلم" أن الحصول على مادة الخبز يتطلب الوقوف لساعات طويلة، نتيجة قلة عدد الأفران، كما أن نوعيته رديئة بسبب سرقة مخصصات الأفران من المواد الأساسية وتقصير حكومة النظام السوري بالإشراف على عملهم.

وقال سائق يعمل في المدينة لقب نفسه "أبو عيسى" إن السوق السوداء تتحكم بأسعار المحروقات إذ تشهد ارتفاعا ملحوظا، ما يضطره لشراء الليتر الواحد بسعر 500 ليرة سورية.

وسبق أن اشتكى أهالي مدينة الشيخ مسكين (26 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا، الخميس، من عدم تأهيل شبكة الصرف الصحي من قبل بلدية المدينة التابعة لحكومة النظام السوري.

ورغم مضي عام من سيطرة قوات النظام على كامل محافظة درعا إلا أنها ما تزال تفتقر إلى الخدمات والبنى التحتية في ظل ارتفاع متكرر لأسعار البضائع فضلا عن النقص الحاد للمحروقات

الاخبار المتعلقة

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 16 أغسطس، 2019 8:56:34 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي حكومة
الخبر السابق
حواجز النظام تطلق النار على صيادين بمدينة البوكمال
الخبر التالي
تركيا: مركز العمليات المشتركة مع أمريكا للمنطقة الآمنة في سوريا سيبدأ العمل الأسبوع المقبل