قتلى وجرحى معظمهم أطفال بقصف جوي للنظام وروسيا على جنوب إدلب

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 أغسطس، 2019 12:16:01 م - آخر تحديث بتاريخ : 18 أغسطس، 2019 12:07:19 ص خبر عسكري جريمة حرب

تحديث بتاريخ 2019/08/17 23:07:11 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2019/08/17 14:43:39 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2019/08/17 12:30:22 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

تحديث بتاريخ 2019/08/17 11:32:08 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - إدلب

قتل عشرة مدنيين معظمهم أطفال من عائلة واحدة وجرح آخرون السبت، بقصف جوي لقوات النظام السوري وروسيا على مدن وقرى جنوبي محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال قائد مركز الدفاع المدني في تلمنس بتصريح إلى "سمارت"، إن طائرات النظام الحربية نوع "سيخوي 24" قصفت بالصواريخ منازل المدنيين في قرية الدير الشرقي، ما أدى لمقتل خمسة أطفال ووالدتهم وامرأة أخرى، إضافة إلى إنتشال فرق الدفاع المدني طفل على قيد الحياة من تحت الأنقاض.

إلى ذلك أفاد قائد مركز الدفاع المدني في معرة النعمان عبادة ذكرى، أن طائرات النظام الحربية نفذت غارة جوية على الأحياء السكنية في قرية معرشورين، ما أدى لإصابة أربعة مدنيين بجروح نقلوا على إثرها إلى نقاط طبية قريبة، إضافة إلى دمار واسع في المنازل والمحال التجارية.

وفي ذات السياق، قال ناشطون محليون، إن طائرات حربية روسية استهدفت مدينة كفرنبل، ما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين كانا يستقلان دراجة نارية، حيث سقط أحد الصواريخ على طريق في محيط المدينة.

وأضاف الناشطون أن طائرات حربية روسية استهدفت بالصواريخ الأحياء السكنية في مدينة معرة النعمان جنوب إدلب، ما أدى لمقتل نازح من محافظة حماة، كما استهدف قصف مماثل قريتي كفرسجنة وركايا.

ولفت قائد فوج الدفاع المدني في معرة حرمة الملقب "أبو يزيد" بتصريح إلى "سمارت" أن مدنيا قتل وجرح ثلاثة آخرين نتيجة قصف لطائرات حربية روسية على القرية، حيث عملت فرق الدفاع المدني على إسعاف الجرحى للمشافي القريبة.

وأشارت مصادر محلية أن طائرات حربية روسية قصفت الطريق الواصل بين مدينة كفرنبل وقرية حزارين دون معلومات عن خسائر بشرية.

وقصفت طائرات النظام الحربية بالصواريخ الفراغية قرى معرة حرمة والشيخ مصطفى وحزارين وكفروما، واقتصرت الأضرار على المادية، حسب ناشطين.

وسبق أن قتل 16 مدنيا وجرح أكثر من 50 آخرين الجمعة، بقصف لطائرات حربية روسية وأخرى تابعة للنظام السوري على مناطق جنوبي محافظة إدلب، جلهم في بلدة حاس حيث استهدف القصف مجمعا سكنيا يحوي نازحين.

ويأتي ذلك تزامنا مع حملة قصف جوي مكثف تشنها قوات النظام وروسيا على حماة و إدلب وشمال اللاذقية منذ أواخر شهر نيسان، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح مئات الآلاف، ودمار واسع في البنية التحتية لاسيما المشافي والمدارس.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 أغسطس، 2019 12:16:01 م - آخر تحديث بتاريخ : 18 أغسطس، 2019 12:07:19 ص خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
الحواجز التركية تضيق على دخول النازحين من إدلب إلى منطقة عفرين بحلب
الخبر التالي
شكاوي من حرق النفايات قرب منازل المدنيين في درعا