الحواجز التركية تضيق على دخول النازحين من إدلب إلى منطقة عفرين بحلب

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 أغسطس، 2019 11:50:32 م خبر عسكري نزوح

سمارت - حلب

قال شهود عيان السبت، إن الحواجز التركية تضيق على النازحين من محافظة إدلب باتجاه منطقة عفرين (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

وأضاف أحد شهود العيان الملقب "أبو سعيد" إن الحاجز التركي (حاجز قرية ترندا) يمنع دخول المهجرين من إدلب إلى منطقة عفرين، إذا كانت السيارات تحمل لوحات غير صادرة عن عفرين.

وأشار "أبو سعيد" أن السيارات التي يمنعوها من دخول عفرين تسلك الطريق باتجاه منطقة اعزاز وريف حلب الشمالي، فيما السيارات القادمة من اعزاز إلى عفرين ولا تحمل لوحات مرور الأخيرة تمنع من الدخول أيضا.

وبدوره لفت مواطن إسمه "سامر" أنه خلال سافر من أطمة  بإدلب إلى عفرين، أن أحد الحواجز قبل منطقة عفرين (لم يحدد لمن يتبع وموقعه) سمح بدخول سيارات للنازحين لا تحمل لوحات مرورية، بعد تدقيق وتفتيش مشدّد من قبل عناصر الحاجز.

وسبق أن قامت شرطة عفرين بخطوات مشابهة شهر أيار 2019، حيث برر مصدر منها لـ"سمارت" أن السبب وراء ذلك "عدم مقدرة المنطقة على تحمل موجات نزوح كبيرة"، مردفا أن  هناك العديد من العائلات استطاعت الدخول لوجود أقرباء لها في عفرين، تكفلوا بدخولهم وبقائهم فيها.

ويأتي هذا تزامنا مع حملة قصف جوي مكثف تشنها قوات النظام وروسيا على حماة و إدلب وشمال اللاذقية منذ أواخر شهر نيسان 2019، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح مئات الآلاف، ودمار واسع في البنية التحتية لاسيما المشافي والمدارس.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 أغسطس، 2019 11:50:32 م خبر عسكري نزوح
الخبر السابق
قتلى وجرحى بقصف جوي استهدف "الحرس الثوري" في منطقة البوكمال
الخبر التالي
قتلى وجرحى معظمهم أطفال بقصف جوي للنظام وروسيا على جنوب إدلب