مقتل منشق عن قوات النظام في سجن "صيدنايا" العسكري قرب دمشق

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 أغسطس، 2019 10:14:53 ص خبر عسكري معتقل

سمارت - دمشق

قتل منشق عن قوات النظام السوري تحت التعذيب في سجون الأخيرة بعد عام من اعتقاله قرب العاصمة دمشق جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت" الأحد، إن الشاب أحمد عبد الحميد المجاريش ينحدر من بلدة محجة بمحافظة درعا، وسلّمت قوات النظام أوراقه الثبوتية لعائلته وأبلغتها بوفاته في سجن "صيدنايا" العسكري دون أن تسلّمها جثته.

وأضافت المصادر أن "المجاريش"  انشق عن الخدمة العسكرية الإلزامية عند اندلاع الثورة السورية عام 2011، وزجته قوات النظام في سجونها بعدما أجرى "تسوية" معها وسلّم نفسه لها عقب سيطرتها على درعا.

وسيطرت قوات النظام على كامل محافظة درعا في تموز 2018، بعد إبرامها مع فصائل الجيش السوري الحر اتفاقات "تسوية" رعتها روسيا، نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضين لـ"التسوية" نحو الشمال السوري.

وقتل آلاف المعتقلين تحت التعذيب في سجون قوات النظام حيث وثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" في تقرير لها 26 حزيران 2018، مقتل أكثر من 13 ألف شخص بسبب التعذيب في سوريا، قضى غالبيتهم على يد قوات النظام.

ويتهم حقوقيون وناشطون المجتمع الدولي بالتقاعس في الضغط على النظام للكشف عن مصير مئات آلاف المعتقلين والمغيبين قسرا في سجونه والإفراج عنهم، ومحاسبته على جرائم ضد الإنسانية المرتكبة بحقهم.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 أغسطس، 2019 10:14:53 ص خبر عسكري معتقل
الخبر السابق
شكاوي من حرق النفايات قرب منازل المدنيين في درعا
الخبر التالي
قتيل وجريحان لـ "الأسايش" بانفجار سيارة مفخخة شمال الحسكة