"حكومة الإنقاذ" تصدر قرار لمنع استغلال النازحين في إدلب

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 أغسطس، 2019 6:46:52 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

سمارت - إدلب

أصدرت "حكومة الإنقاذ" العاملة في المناطق الخاضعة لسيطرة "هيئة تحرير الشام" الأحد، قرارا لمنع استغلال أصحاب المنازل والمكاتب العقارية للنازحين الهاربين من الحملة العسكرية لقوات النظام السوري وروسيا في محافظتي حماة وإدلب شمالي سوريا.

ونص القرار الذي اطلعت عليه "سمارت" أن عقود الإيجار تمدد حكما طالما أن أسباب التعاقد ما زالت قائمة، عدم إخلاء المستأجر إذا لم يخل بشروط العقد أو وجود أسباب قوية ومقنعة.

وأشار القرار أن بدل إيجارات المنازل تحدد ما كان سائد قبل موجة النزوح الأخيرة التي بدأت شهر نيسان الماضي، بينما يتقاضى أصحاب المكاتب العقارية عمولة تساوي إيجار نصف شهر فقط مهما تم تمديد العقد، مطالبا إياهم بتسجيل العقود بالمجالس المحلية.

وألزم القرار تأجير المنازل الفارغة للنازحين أو فتحها لاستقبالهم وإلا سيخضع لـ"التأجير الجبري" بأجر المثل، حيث ستعمل فروع وزارة الإدارة المحلية بمتابعة تنفيذ القرار.

وسبق أن قال "فريق منسقو الاستجابة في شمال سوريا" الثلاثاء 30 تموز 2019، إن النازحين في محافظتي إدلب وحلب، يتعرضون للاستغلال من قبل منظمات إغاثية وأفراد، حيث يصل سعر إيجار المنزل إلى أكثر من 200 دولار أمريكي، فيما الإدارات المحلية لا تقوم بأي خطوة لتحديد إيجارات المنازل.

وكان "فريق منسقو الاستجابة" قال الاثنين 17 حزيران 2019، إن الحملة العسكرية لروسيا وقوات النظام السوري والقصف المكثف على المدن والبلدات في الشمال السوري، تسبب بنزوح أكثر من نصف مليون إنسان.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 أغسطس، 2019 6:46:52 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
سلطات جبل طارق ترفض طلب أمريكا بإعادة احتجاز ناقلة النفط الإيرانية
الخبر التالي
قتلى وجرحى باشتباكات بين قوات النظام و"الدفاع الوطني" في الرقة