عشائر عربية تعقد مؤتمرا في مدينة القامشلي لبحث تطورات المنطقة الآمنة

اعداد مصطفى الشمالي | تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 أغسطس، 2019 8:31:20 م خبر سياسياجتماعي مجتمع أهلي

سمارت - الحسكة

عقدت عشائر عربية السبت، في مدينة القامشلي بالحسكة شمالي شرقي سوريا، مؤتمرا لمناقشة تطورات المنطقة الآمنة المتوقع إنشائها على الحدود السورية التركية.

وقال ممثل عشيرة "الجبور" أكرم المحشوش في حديث لـ"سمارت"، إن المؤتمر يهدف للتجهيز للمرحلة القادمة، من خلال "حث أبناء العشائر لمقاومة الإحتلال التركي وتوحيد الصفوفها لمواجهة هذه المرحلة الحساسة",

من جانبه قال عضو المجلس العام لحزب "الاتحاد الديمقراطي" عبد الكريم ساروخان، أن إقامة المنطقة الآمنة أصبح "مطلبا  أساسيا لهم" بسبب التهديدات اليومية من الحكومة التركية بشن عمليات عسكرية على مناطقهم، مشيرا  إلى ضرورة حمايتها دوليا، ومشاركة المجالس المحلية للمناطق المحاذية للحدود التركية بإدارة تلك المنطقة.

و أعلنت وزارة الدفاع التركية في 7 آب 2019، أنها استكملت المباحثات مع الولايات المتحدة حول "المنطقة الآمنة" في سوريا حيث اتفق الطرفان على جعلها "ممر سلام واتخاذ كل التدابير الإضافية لضمان عودة السوريين إلى بلادهم".

وسبق أن وافقت "لإدارة الذاتية" الكردية 17 آب الجاري، على إنشاء منطقة آمنة بعمق خمسة كيلو مترات وتصل لتسعة في بعض المناطق شمالي شرقي سوريا.

الاخبار المتعلقة

اعداد مصطفى الشمالي | تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 أغسطس، 2019 8:31:20 م خبر سياسياجتماعي مجتمع أهلي
الخبر السابق
جرحى بينهم طفلين بانفجار جسم من مخلفات العمليات العسكرية في ديرالزور
الخبر التالي
قوات النظام تعتقل مسعفا سابقا بالدفاع المدني في مطار دمشق