"تحرير الشام" تنشر اعترافات لناشط قتل في سجونها أنه "رئيس خلية اغتيالات"

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 أغسطس، 2019 9:38:09 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

نشرت "هيئة تحرير الشام" الأحد، اعترافات للناشط المدني سامر السلوم الذي قتل في سجونها على أنه "رئيس خلية اغتيالات" في محافظة إدلب شمالي سوريا، فيما نفت عائلة الناشط هذه الاعترافات مؤكدة أنها انتزعت منه تحت التعذيب.

وبثت وسائل إعلام "تحرير الشام" مقطع مصور يظهر فيه سامر السلوم يعترف بترأسه لخلية اغتيالات في محافظة إدلب بالتنسيق مع فصيل "لواء الشمال" التابع لـ "قوات سوريا الديمقراطية" ولاحقا مع قوات النظام السوري.

وجاء في الاعترافات أن الخلية جهزت عبوات لاصقة وألغام لاغتيال عناصر بـ"تحرير الشام" وخطف آخرين وتسليميهم لقوات النظام، مقابل مبالغ مالية.

وبدوره نفى الناشط محمد السلوم شقيق "سامر" الاعترافات كاملة على حسابه بموقع "فيسبوك"، متهما "تحرير الشام" بانتزاع الاعترافات تحت التعذيب، مستندا لشهادات أشخاص كانوا معتقلين مع شقيقه بأن السجّانين انتزعوا أظافر أقدامه ويديه مرتين خلال الأشهر التي كان فيها معتقل.

وأشار محمد السلوم نقلا عن المعتقلين أن شقيقه اضطر للاعتراف بالتهم التي أرادت "تحرير الشام" نسبها له للتخلص من آلام التعذيب المتواصل.

ولم تعترف "تحرير الشام" بالمقطع المصور أنها أعدمت الناشط سامر السلوم ولم تكشف عن مصيره.

وكان الناشط محمد السلوم أعلن الاثنين 12 آب 2019، مقتل شقيقه سامر بعد سنة ونصف من اعتقاله في سجون "تحرير الشام" منعت خلالها عائلته وأطفاله من زيارته، دون ذكر أي تفاصيل حول كيفية وتاريخ الحادثة.

وتكررت انتهاكات "تحرير الشام" متمثلة بحملات اعتقال وتصفية و تضييق على الحريات في مناطق سيطرتها، حيث طالت كوادرطبية وإعلامية وموظفين فيمنظمات إنسانية وإغاثية بتهم مختلفة، دون عرضهم على المحاكم، أو الكشف عن تهمهم ومكان اعتقالهم.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 أغسطس، 2019 9:38:09 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
إصابة سائق بانفجار عبوة ناسفة في مدينة الحسكة
الخبر التالي
استنفار أمني لقوات النظام في عدة بلدات غرب درعا