استنفار أمني لقوات النظام في عدة بلدات غرب درعا

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 أغسطس، 2019 10:29:52 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت – درعا

شهدت بلدات طفس والمزيريب واليادودة في محافظة درعا جنوبي سوريا الأحد، استنفارا أمنيا لقوات النظام السوري.

وقالت مصادر محلية وناشطون لـ"سمارت" إن عناصر المخابرات الجوية التابعة لقوات النظام بدأت بإنشاء حاجز جديد على الطريق الرئيسي بين مدينة طفس ومدينة داعل غربي درعا على خلفية اعتقالهم لمدنيين من المدينة قبل أيام.

وأضافت المصادر أن لجنة التفاوض المسؤولة عن التواصل مع قوات النظام ويرأسها "أبو مرشد بردان" اجتمعت مع ضباط تابعين لقوات النظام وأعطوهم مهلة 12 ساعة للإفراج عن المعتقلين إلا أن الأخيرة لم تفرج عن أي معتقل حتى الآن.

وبالمقابل أشارت المصادر أن مجهولون نصبوا حاجزا على طريق بلدة المزيريب مساكن جلين قرب مدينة طفس وقاموا بتفتيش السيارات للبحث عن عناصر تابعين للمخابرات الجوية.

وتعتقل قوات النظام بشكل متكرر شبانا وموظفين بالمجالس المحلية إضافة إلى مقاتلين وقيادين سابقين بـ "الحر"، رغم إجرائهم تسويات معها، بعضهم متهمون بقضايا جنائية أو سياسية وآخرون للتجنيد في صفوفها.

وسيطرت قوات النظام على كامل محافظة درعا في تموز 2018، بعد إبرامها مع فصائل "الحراتفاقات "تسوية" برعاية روسية، نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضين لـ"التسوية" نحو الشمال السوري، مع ضمانات للذين يرغبون بالبقاء بعدم التعرض لهم من قبل النظام

الاخبار المتعلقة

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 أغسطس، 2019 10:29:52 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
"تحرير الشام" تنشر اعترافات لناشط قتل في سجونها أنه "رئيس خلية اغتيالات"
الخبر التالي
قتلى وجرحى لقوات النظام بتفجير جنوب إدلب