قتلى بقصف جوي للنظام وروسيا جنوب إدلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 أغسطس، 2019 1:21:56 م - آخر تحديث بتاريخ : 19 أغسطس، 2019 3:23:49 م خبر عسكري جريمة حرب

تحديث بتاريخ 2019/08/19 14:23:40 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - إدلب

قتل وجرح ستة أشخاص الاثنين، بقصف جوي من طائرات حربية تابعة للنظام السوري وروسيا على جنوب مدينة إدلب شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت" إن مدنيين قتلا بغارات لطائرات حربية روسية على بلدة حيش جنوب مدينة إدلب، كما قتل آخر بغارات مماثلة استهدفت محيط قرية الدير الشرقي.

بدورها شنت طائرات النظام الحربية غارة على الأوتوستراد الدولي الواصل بين محافظتي حلب ودمشق قرب مدينة معرة النعمان جنوب إدلب، ما أدى لمقتل شخص وإصابة آخر بجروح خطيرة توفي إثرها بعد وصوله إلى أحد المشافي داخل الأراضي التركية.

كذلك أصيب مدني بقصف مدفعي لقوات النظام المتمركزة في قرية عطشان شمال حماة، على محيط بلدة التمانعة جنوب إدلب، ما استدعى نقله إلى نقطة طبية قريبة، فيما تعرض محيط مدينة خان شيخون وقرية البطيش لقصف بالمدفعية والصواريخ، مصدره مقرات قوات النظام في في قرية الهبيط جنوب إدلب وبلدة كفرنبودة ومعسكر "بريديج" شمال حماة، دون التسبب بإصابات.

إلى ذلك شنت الطائرات الحربية التابعة للنظام وروسيا غارات على مدن كفرنبل ومعرة النعمان وخان شيخون وبلدتي حيش والتمانعة وقرى معرة حرمة وكفرسجنة والحامدية وبسيدا، ما أسفر عن دمار في الأبنية والممتلكات.

و قتل ثلاثة مدنيين وجرح آخرون بينهم عنصران من الدفاع المدني الأحد، بقصف جوي لطائرات حربية روسية على مدينة معرة النعمان وقريتي حاس وكفرسجنة جنوبي محافظة إدلب.

يأتي ذلك تزامنا مع حملة قصف جوي مكثف تشنها قوات النظام وروسيا على حماة و إدلب وشمال اللاذقية منذ أواخر شهر نيسان، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح مئات الآلاف، ودمار واسع في البنية التحتية لاسيما المشافي والمدارس.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 أغسطس، 2019 1:21:56 م - آخر تحديث بتاريخ : 19 أغسطس، 2019 3:23:49 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
"الإدارة الذاتية" تسلّم أطفالا ألمان لحكومة بلادهم
الخبر التالي
مواجهات بين الفصائل وقوات النظام جنوب إدلب