"ماكرون" يطالب "بوتين" الالتزام بوقف إطلاق النار شمالي سوريا

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 أغسطس، 2019 11:05:22 م خبر دوليعسكريسياسي مجتمع دولي

سمارت - تركيا

طالب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاثنين، من نظيره الروسي فلاديمير بوتين الالتزام بوقف إطلاق النار شمالي سوريا، فيما بدا خلافا بين الرئيسين حول سوريا وحقوق الإنسان.

وأعرب "ماكرون" لدى استقباله "بوتين" في المقر الصيفي للرئاسة الفرنسية في بريغانسون جنوب فرنسا، عن "القلق البالغ" حيال الوضع في محافظة إدلب، والتي تتعرض لقصف عنيف من قبل قوات قوات النظام السوري وروسيا.

وأكد "ماكرون" مخاطبا نظيره الروسي في مؤتمر صحفي مشترك على ضرورة الالتزام بوقف إطلاق النار في المنطقة، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وتابع "لا بد لي من إبداء قلقي البالغ حيال الوضع في إدلب، فالسكان يعيشون تحت القصف، والأطفال يُقتلون، ومن الملح للغاية التقيد بوقف إطلاق النار الذي تم الاتفاق عليه في سوتشي" أيلول الماضي.

وسبق أن نددت الخارجية الفرنسية الجمعة، بقصف مجمع للنازحين في إدلب، ما أدى لمقتل 14 مدنيا بينهم أطفال ونساء، وإصابة أكثر من 30 آخرين، كما دعت لإنهاء المعارك بين قوات النظام السوري والفصائل العسكرية بمحافظتي إدلب وحماة.

ويشهد ريف حماة الشمالي وجنوب إدلب منذ نيسان الماضي، عمليات عسكرية متبادلة بين قوات النظام والميليشيات الموالية لها من جهة، والكتائب الإسلامية والجيش السوري الحر من جهة أخرى، أسفرت عن سيطرة قوات النظام على بلدتي قلعة المضيق وكفرنبودة إضافة إلى عدة قرى، كما أدت لقتلى وجرحى من الطرفين.

وتندرج محافظة إدلب ومناطق شمال حماة ضمن اتفاقي "خفض التصعيد" الذي توصلت له الدول الراعية لمؤتمر الأستانة (تركيا، روسيا، إيران) في كانون الأول 2017، وأيضا اتفاق "المنطقة المنزوعة السلاح" الموقع بين روسيا وتركيا في 17 أيلول الفائت.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 19 أغسطس، 2019 11:05:22 م خبر دوليعسكريسياسي مجتمع دولي
الخبر السابق
إيران تحذر أمريكا من محاولة احتجاز ناقلة النفط بعد مغادرتها جبل طارق
الخبر التالي
الرتل التركي ينتشر قرب الطريق الدولي دمشق – حلب جنوب إدلب