جرحى مدنيون نتيجة قصف روسي على قريتين جنوب إدلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 أغسطس، 2019 1:33:39 م - آخر تحديث بتاريخ : 20 أغسطس، 2019 2:36:20 م خبر عسكري عدوان روسي

تحديث بتاريخ 2019/08/20 13:36:08 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت - إدلب

جرح ثمانية مدنيين الثلاثاء، نتيجة قصف من طائرات حربية روسية على قريتي بينين وتلمنس جنوب مدينة إدلب شمالي سوريا.

وقال قائد زمرة في الدفاع المدني وليد السليم في تصريح لـ "سمارت"، إن طائرات حربية روسية شنت غارة على بناء في مزرعة بمحيط قرية بينين، ما أسفر عن تدميره بشكل كامل، وإصابة أربعة مدنيين بينهم امرأة بجروح، نقلوا على إثرها إلى نقطة طبية قريبة.

وأضاف "السليم" أن فرق الدفاع المدني ما تزال تبحث عن طفلين عالقين تحت الأنقاض، مشيرا أنهم لا يعرفون إن كانا على قيد الحياة أم توفيا.

كذلك أصيب أربعة مدنيين نتيجة غارات من طائرات النظام الحربية على الأحياء السكنية في قرية تلمنس جنوب مدينة إدلب، وفق ناشطين محليين.

إلى ذلك تعرضت مدينتي جسر الشغور ومعرة النعمان وبلدات حيش وجرجناز والتمانعة وقرى كفرسجنة وركايا سجنة والتح وحاس ومعرة حرمة والكفير، لغارات من طائرات حربية تابعة للنظام السوري ورسيا، واقتصرت الأضرار على المادية، حسب الناشطين.

وأضاف الناشطون أن مروحيات النظام ألقت براميل متفجرة على بلدة جرجناز وقريتي الدير الشرقي والغربي، دون وقوع ضحايا، كما قصفت قوات النظام بالصواريخ قرية كنصفرة جنوب إدلب، من مواقعها في معسكر "جورين شمال مدينة حماة.

وسبق أن قتل وجرح سبعة أشخاص الاثنين، بقصف جوي من طائرات حربية تابعة للنظام السوري وروسيا على جنوب مدينة إدلب.

وتشن قوات النظام وروسيا حملة قصف جوي مكثف على حماة و إدلب وشمال اللاذقية منذ أواخر شهر نيسان، أدت لمقتل وجرح مئات المدنيين، ونزوح مئات الآلاف، ودمار واسع في البنية التحتية لاسيما المشافي والمدارس.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 أغسطس، 2019 1:33:39 م - آخر تحديث بتاريخ : 20 أغسطس، 2019 2:36:20 م خبر عسكري عدوان روسي
الخبر السابق
التحالف يرسل تعزيزات عسكرية لقواعده في الحسكة
الخبر التالي
تركيا: لن ننقل نقطة المراقبة التاسعة جنوب إدلب