تركيا: لن ننقل نقطة المراقبة التاسعة جنوب إدلب

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 أغسطس، 2019 7:46:44 م خبر دوليعسكري تركيا

سمارت - تركيا

قالت وزارة الخارجية التركية الثلاثاء، إنها لن تنقل نقطة المراقبة التاسعة قرب مدينة مورك إلى مكان آخر بعد تعرض رتل عسكري لها لقصف جوي من قوات النظام السوري في محافظة إدلب، أثناء محاولة الوصول للموقع.

وأضاف وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة أنقرة "على النظام السوري ألا يلعب بالنار وسنفعل كل ما يلزم من أجل سلامة جنودنا"، مشيرا أن تركيا "تجري اتصالات على كافة المستويات" مع روسيا على خلفية واقعة الهجوم على الرتل العسكري.

يذكر أن نقطة المراقبة التركية التاسعة في محيط مدينة مورك باتت محاصرة إضافة إلى مدينة كفرزيتا وبلدة اللطامنة وعدة قرى منها لطمين ولحايا والصياد شمال حماة، من قبل قوات النظام السوري والميليشيات الموالية، بعد سيطرة الأخيرة على مدينة خان شيخون بإدلب.

وسبق أن قالت وزارة الدفاع التركية الاثنين، إنها "ستحتفظ بحق الرد" على قصف قوات النظام السوري لرتل عسكري لها في محافظة إدلب.

وكانت طائرات حربية تابعة للنظام السوري قصفت الاثنين، رتلا عسكريا تركيا عدة مرات قرب مدينة معرة النعمان جنوبي محافظة إدلب، ما أسفر عن مقتل مقاتل من "فيلق الشام" وإصابة ثلاثة آخرين بجروح، حسب فصيل "فيلق الشام" التابع للجيش السوري الحر.

و أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو منتصف أيلول 2018، أنه سيتم فتح الطريق الدولي الواصل بين محافظتي حلب وحماة، والطريق الواصل بين محافظتي حلب واللاذقية، ضمن الاتفاق الذي توصل إليه الرئيسان الروسي والتركي حول محافظة إدلب.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 أغسطس، 2019 7:46:44 م خبر دوليعسكري تركيا
الخبر السابق
جرحى مدنيون نتيجة قصف روسي على قريتين جنوب إدلب
الخبر التالي
مقتل طفل بقصف صاروخي لقوات النظام على حلب