إخلاء مدينة خان شيخون من قوات النظام والفصائل العسكرية

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 أغسطس، 2019 2:56:06 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - إدلب

قالت مصادر عسكرية لـ"سمارت" الأربعاء، إن قوات النظام السوري والفصائل العسكرية أخلوا مدينة خان شيخون (55 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وأوضح مصدر عسكري رفض الكشف عن اسمه بتصريح إلى "سمارت" أن إخلاء المدينة من الأطراف العسكرية يأتي بالتزامن مع مفاوضات بين تركيا وروسيا حول منطقة خان شيخون وريف حماة الشمالي  (اللطامنة وكفرزيتا ومورك)، دون معرفة النقاط التي يتم التفاوض عليها.

وأضاف مصدر آخر أن قادة الفصائل العسكرية لا إطلاع لديهم على ما يدور خلال المفاوضات، منوها أن النظام السوري يركز قصفه على ريف إدلب الشرقي.

وبدوره لفت قائد عسكري ميداني أن قوات النظام تسيطر على حاجز الفقير ومسبح الزناتي ووادي الفتح وتلة النمر شمال وغرب مدينة خان شيخون، كما سيطر على محطة وقود "أبو رباح" شرقها، ما أدى لسقوط المدينة ناريا، مؤكدا عدم وجود أي تحركات لقوات النظام داخل المدينة.

وكانت قوات النظام دخلت مدينة خان شيخون الثلاثاء 20 آب 2019، بعد ساعات من سيطرتها على حاجز "النمر" في محيطها ودون أي مقاومة من فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية، ثم اندلعتاشتباكات بينهم داخلها استمرت لنحو ساعتين، لتنسحب نتيجتها فصائل "الحر" والكتائب الإسلامية من كامل المدينة.

وتعتبر مدينة خان شيخون أكبر مدن ريف إدلب الجنوبي وخط الدفاع الأول عن المحافظة، حيث تعرض سكانها لجميع أنوع القصوفات وبمختلف أنواع الأسلحة ومنها المحرمة دوليا، كما تعرضت لعدة مجازر أبرزها مجزرة الكيماوي 4 نيسان 2017، والتي  قتل على إثرها العشرات من المدنيين جلّهم أطفال ونساء وأصيب المئات.

ويشهد ريف إدلب الجنوبي مواجهات مستمرة بين "الحر" والكتائب الإسلامية من جهة، وقوات النظام والميليشيات الموالية لها وبدعم روسي من جهة أخرى، وسط تقدم للأخيرة، وسيطرتها على عدة قرى ومواقع.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 أغسطس، 2019 2:56:06 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
"فريق الاستجابة" ينتشل جثثا جديدة من مقبرة جماعية في الرقة
الخبر التالي
نزوح أكثر من 190 ألف نسمة من جنوبي محافظة إدلب خلال عشرة أيام