"قسد": مجالسنا العسكرية ستحل محل "الوحدات" الكردية على الحدود مع تركيا

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 أغسطس، 2019 10:10:25 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية

سمارت - الحسكة

قالت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) السبت، إن مجالسها العسكرية ستحل محل "وحدات حماية الشعب" الكردية  المنضوية ضمنها بمحاذاة المنطقة الآمنة على الحدود السورية التركية.

وأوضح القيادي الملقب "حسن قامشلو" خلال مشاركته بالمؤتمر السنوي الذي عقدته "قسد" في مدينة الحسكة، أن المجالس العسكرية التابعة للأخيرة ستحل مكان "وحدات الحماية" و "وحدات حماية المرأة" و ستنتشر بمحاذاة منطقتي رأس العين شمال الحسكة وتل أبيض شمال الرقة بعمق خمسة كيلو مترات، بحسب ما نقلته  وسائل إعلام تابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية.

وأضاف "قامشلو" أن المجالس العسكرية ستعمل على حماية المنطقة الآمنة وسيضمن وجود القوات الدولية في المنطقة الآمنة الحد من الهجمات التركية، وفق قوله.

وشكلّت "قسد" خلال الأسابيع القليلة الماضية مجالس عسكرية لمناطق عدة منها القامشلي والهول ورأس العين والخابور بهدف "حماية المنطقة من التهديدات الداخلية والخارجية وتوحيد كافة القوات تحت مظلة واحدة، وإشراك القيادات المحلية في آلية اتخاذ القرار بشكل أكبر"، وفق قولها.

و أعلنت وزارة الدفاع التركية في وقت سابق السبت، انطلاق عمل مركز "غرفة العمليات المشتركة" مع الولايات المتحدة الأمريكية في إطار تأسيس المنطقة الآمنة شمالي شرقي سوريا.

وبحسب "الإدارة الذاتية" فإن المنطقة الآمنة تمتد من منطقة رأس العين شمالي محافظة الحسكة إلى منطقة تل أبيض شمالي الرقة المجاورة بعمق خمسة كيلو مترات وتصل لتسعة في بعض المناطق.

ويأتي الاتفاق على إنشاء المنطقة الآمنة بعد تهديدات متكررة لتركيا بشن عملية عسكرية ضد "قسد" شرق نهر الفرات كان آخرها الثلاثاء 6 آب الجاري، للرئيس التركي رجب طيب أردوغان حيث قال إن تركيا ستدفع الثمن غاليا إذا لم تفعل ما هو لازم في شمالي سوريا.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 أغسطس، 2019 10:10:25 م خبر عسكري وحدات حماية الشعب الكردية
الخبر السابق
قادة في "الوحدات" الكردية يغادرون منازلهم قرب الحدود مع تركيا
الخبر التالي
"تحرير الشام" تعتقل ناشطين في مدينة إدلب