مجهولون يغتالون رئيس بلدية تابعة للنظام في درعا

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أغسطس، 2019 9:18:35 ص خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - درعا

اغتال مجهولون رئيس بلدية بلدة المزيريب التابعة لحكومة النظام السوري (10 كم شمال غرب مدينة درعا) جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت" الأحد، إن المجهولين يستقلون دراجة نارية اغتالوا رئيس بلدية المزيريب أحمد عبد الله النابلسي عبر إطلاق النار عليه خلال تواجده أمام منزله السبت.

وأعلنت مجموعة تسمي نفسها "المقاومة الشعبية" عبر حسابها الخاص في موقع "فيسبوك"، مسؤوليتها عن اغتيال "النابلسي" قائلة إنها حاولت اغتياله أربع مرات سابقة بسبب مواقفه الداعمة وتعاونه مع أفرع المخابرات التابعة لقوات النظام.

واستهدف مجهولون الاثنين 19 آب الجاري، بعبوة ناسفة رئيس بلدية بلدة الشجرة حسان عبد الله ما أدى لإصابته بجروح نقل على إثرها إلى "المشفى الوطني" بمدينة درعا، سبق ذلك اغتيال  رئيس بلدية  قرية اليادودة محمد أحمد المنجر عبر إطلاق النار.

وتشهد محافظة درعا عمليات إطلاق نار متكررة وتفجير عبوات ناسفة تمت معظمها من قبل مجهولين، استهدفت بعضها عناصر لقوات النظام بينما طالت غالبيتها مقاتلون سابقون في الجيش السوري الحر إضافة إلى شبان وموظفين سابقين في المجالس المحلية.

وتتألف "المقاومة الشعبية" من مجموعات محلية سرية، تنفذ عمليات ضد النظام والمتعاونين معه، وتشكلت بعد سيطرة الأخير على كامل محافظة درعا بعد إبرامه اتفاقات "تسوية" مع الجيش الحر رعتها روسيا نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضن لـ "التسوية" نحو الشمال السوري.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 أغسطس، 2019 9:18:35 ص خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
إسرائيل تعلن قصف مواقع إيرانية قرب دمشق ردا على محاولة الهجوم ضدها
الخبر التالي
مقتل طفل وإصابة شاب بانفجار لغم من مخلفات النظام شمال درعا