"لافروف": تقدم النظام بدعم روسي في إدلب ليس خرقا لأي اتفاق

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 أغسطس، 2019 1:56:29 م خبر عسكري روسيا

سمارت - إدلب

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاثنين، إن سيطرة قوات النظام السوري بدعم روسي على مواقع الفصائل العسكرية في مدينة خان شيخون ومحطيها جنوب إدلب شمالي سوريا  "أمرا مشروعا ولا يعتبر خرقا لأي تفاهمات" بما فيها اتفاقي "أستانة" و"سوتشي".

وأضاف "لافروف" خلال مشاركته بمؤتمر صحفي، أن سيطرة قوات النظام بدعم جوي روسي على مواقع "المجموعات الإرهابية لا ينتهك أي تفاهمات لأن الاتفاقيات تستثنيها" و يصنفها مجلس الأمن الدولي على "لائحة الإرهاب"، بحسب وسائل إعلام روسية.

في السياق أشار "لافروف" أن الدوريات المشتركة بين روسيا وتركيا في "المنطقة المنزوعة السلاح" ليس من الممكن تنظيمها بعد".

وسيطرت قوات النظام على خان شيخون يوم 21 آب الجاري، وذلك بعد يومين من إخلاء المدينة من الأولى والفصائل العسكرية بالتزامن مع مفاوضات بين تركيا وروسيا حول مصيرها.

وتأتي سيطرة النظام على خان شيخون رغم أنها تندرج ضمن اتفاقي "خفض التصعيد" الذي توصلت له الدول الراعية لمؤتمر الأستانة (تركيا، روسيا، إيران) في كانون الأول 2017، وأيضا اتفاق "المنطقة المنزوعة السلاح" (سوتشي) الموقع بين روسيا وتركيا في 17 أيلول الفائت.

وتعتبر خان شيخون أكبر مدن ريف إدلب الجنوبي وخط الدفاع الأول عن المحافظة، حيث تعرضت للقصف بمختلف أنواع الأسلحة، كما تعرضت لعدة مجازر أبرزها مجزرة الكيماوي يوم 4 نيسان 2017، والتي  قتل على إثرها العشرات من المدنيين جلّهم أطفال ونساء وأصيب المئات.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 أغسطس، 2019 1:56:29 م خبر عسكري روسيا
الخبر السابق
"الجيش الوطني" يطلق حملة أمنية في مناطق سيطرته بحلب
الخبر التالي
23 قتيلا وجريحا بقصف لطائرات النظام وروسيا جنوب إدلب